أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أسماء الأسد تتسلل إلى الجامعات السورية

وقّعت الأمانة السورية للتنمية التي تتبع لزوجة رئيس النظام السوري، أسماء الأسد، مع الاتحاد الوطني لطلبة سوريا، اتفاق تعاون يهدف لتنفيذ عدد من المناظرات في الجامعات السورية، بذريعة تعزيز قدرة الطلاب على تحليل القضايا الاستراتيجية.


وكانت المناظرة الأولى التي نفذتها الأمانة مع طلاب جامعة دمشق، حول "إلغاء الدعم الحكومي وتحويله إلى دعم نقدي" حيث عرض كلا الطرفين المؤيد والمعارض لهذا الطرح عدداً من الأفكار ووجهات النظر مستندة إلى مجموعة من البراهين التي تؤيد فكرة الدعم أو تدعو إلى ضرورة تحويله إلى مبالغ نقدية.

بدورها كشفت رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سوريا التابع للنظام، دارين سليمان، أن المناظرات لن تكون الشراكة الوحيدة بين الاتحاد والأمانة السورية للتنمية، بل إن هناك اتفاقيات لاحقة في مجالات أوسع تهم الشباب الجامعي سوف يتم توقيعها بين الجهتين.

وأضافت سليمان في تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، أن الأمانة السورية للتنمية لها حضورها في كل المحافظات وهي تمتلك خبرات في مجال التدريب وبالتالي وعدت بتقديم الدعم اللوجستي للاتحاد الوطني لطلبة سوريا، بالإضافة إلى أنها طلبت الاستفادة من خبرات الاتحاد ذاته للعمل ضمن الجامعات.

اقتصاد
(67)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي