أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كازيات تتوقف عن بيع الوقود منذ مساء أمس.. ما القصة؟

كتب العديد من السوريين الذين يعيشون في مناطق سيطرة النظام، على صفحاتهم الشخصية في وسائل التواصل الاجتماعي، معلومات تؤكد أن محطات الوقود امتنعت مساء أمس عن بيع البنزين والمازوت لمن وصلتهم رسائل إشعار بالتعبئة، دون توضيح للأسباب، وهو ما دفع الكثيرين للقول بأن هناك نية لرفع أسعار المشتقات النفطية.


ولدى التحري حول الموضوع تبين أن شركة "محروقات" التابعة للنظام، طلبت من أصحاب الكازيات مساء أمس التعاون مع لجان الجرد لمادتي المازوت والبنزين، وتم تعطيل العمل بالبطاقة الذكية، ثم لاحقاً أصدرت توجيهات لمحطات الوقود بالاستمرار بالعمل حتى إشعار آخر، وذلك بحسب ما كشفت إذاعة "المدينة" الخاصة الموالية للنظام.

وبحسب مصادر إعلامية مقربة من إعلام النظام، كان من المقرر أن يصدر اليوم الأربعاء وغداً الخميس قراران، أحدهما يقضي بزيادة الرواتب والأجور، والآخر يقضي برفع أسعار المشتقات النفطية ، إلا أنه على ما يبدو أن هناك ما يشبه التخبط داخل الحكومة، لذلك تم تعطيل القرارين.

وأضاف مصدر، طلب عدم الكشف عن هويته في تصريحات خاصة لـ "اقتصاد"، أنه علم من مصادر حكومية مطلعة، أنه تم تأجيل موضوع زيادة الرواتب إلى حين استقرار سعر صرف الليرة، وبناء عليه تم اتخاذ عدة إجراءات، منها إلغاء منصة تمويل المستوردات، بالإضافة إلى قرارات أخرى تنتظر الصدور وكلها تهدف لوقف انهيار سعر صرف الليرة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(34)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي