أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم القفزات المتتالية.. ما يزال دولار الذهب الرسمي أقل من السوق بنحو 700 ليرة

قفزت جمعية الصاغة في دمشق، بتسعيرة الذهب الرسمية، 13 ألف ليرة جديدة لغرام الـ 21، يوم الثلاثاء.

كانت الجمعية قد قفزت بغرام الـ 21 ذهب، 14 ألف ليرة، أمس الاثنين.

وأرجعت الجمعية ذلك، إلى ارتفاع سعر الأونصة عالمياً، ليسجل 1965 دولاراً، وفق منشور لها، نشرته على صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، ظهيرة الثلاثاء.

ولم تشر الجمعية إلى أنها رفعت تقديرها للدولار، بنحو 170 ليرة، مقارنة بالقيمة التي قدّرتها للدولار، أمس الاثنين.

ويوم الثلاثاء، حددت الجمعية غرام الـ 21 ذهب، بـ 569000 ليرة شراءً، و570000 ليرة مبيعاً.

وحددت غرام الـ 18 ذهب، بـ 487571 ليرة شراءً، و488571 ليرة مبيعاً.

ورفعت الجمعية سعر الأونصة المحلية (عيار 995)، 525 ألف ليرة، ليصبح بـ 21 مليوناً و200 ألف ليرة.

فيما رفعت سعر الليرة الذهبية (عيار 21)، 132 ألف ليرة، ليصبح بـ 4 ملايين و850 ألف ليرة.

وبالاستناد إلى سعر الأونصة العالمي الذي اعتمدته الجمعية حين إصدارها للتسعيرة، ظهر الثلاثاء، تكون قد قدّرت الدولار بنحو 10313 ليرة.

هذا، وقد تجاوز "دولار دمشق" حاجز الـ 11 ألف ليرة، عصر الثلاثاء.

ولا يتقيّد باعة الذهب في مناطق سيطرة النظام، بالتسعيرة الرسمية، إذ يلجؤون لأجرة الصياغة كآلية لزيادة سعر المبيع بما يتناسب مع تذبذب السعر العالمي للذهب والسعر المحلي للدولار، على مدار اليوم.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(40)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي