أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قفزة نوعية للدولار في مناطق سيطرة النظام

سجل سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية في مناطق سيطرة النظام، قفزة نوعية جديدة، خلال تعاملات افتتاح وظهيرة الاثنين.

وتجاوز اليورو حاجز الـ 10 آلاف ليرة، في دمشق.

كان الدولار في مناطق سيطرة النظام، قد سجل ارتفاعاً ملحوظاً خلال تعاملات أمس الأحد، وكذلك، في آخر تعاملات قبل عطلة عيد الأضحى.

وحتى الساعة 1:40 من ظهر الاثنين، ارتفع "دولار حلب"، 150 ليرة جديدة، ليصبح ما بين 9200 ليرة شراءً، و9300 ليرة مبيعاً.

وارتفع "دولار دمشق"، 150 ليرة أيضاً، ليصبح ما بين 9150 ليرة شراءً، و9250 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في كلٍ من حمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا والسويداء، نفس أسعار "دولار دمشق"، أو قريباً منها.

أما في إدلب، فارتفع الدولار، 100 ليرة، ليصبح ما بين 9050 ليرة شراءً، و9150 ليرة مبيعاً.

وسجل الدولار في كلٍ من الباب وعفرين وإعزاز ومنبج والرقة ودير الزور، وكذلك في الحسكة والقامشلي، نفس أسعار "دولار إدلب"، أو قريبة منها.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو 140 ليرة، إلى ما بين 9970 ليرة شراءً، و10070 ليرة مبيعاً.

وارتفع سعر صرف التركية في دمشق، 6 ليرات سورية، ليصبح ما بين 346 ليرة سورية للشراء، و356 ليرة سورية للمبيع.

فيما ارتفع سعر صرف التركية في إدلب، 4 ليرات سورية، إلى ما بين 342 ليرة سورية للشراء، و352 ليرة سورية للمبيع.

وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 25.07 ليرة تركية للشراء، و26.07 ليرة تركية للمبيع.

فيما بقي سعر المبيع الرسمي لـ "دولار الحوالات"، بـ 8200 ليرة.

اقتصاد
(73)    هل أعجبتك المقالة (39)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي