أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أحرار حوران" يوثق 22 حالة وفاة و55 مفقودا من درعا في حادثة غرق "قارب الموت"

كان يقل 750 مهاجراً - الأناضول

وثق "تجمع أحرار حوران"، 22 حالة وفاة بينهم 3 نساء و3 أطفال من أبناء محافظة درعا في حادثة غرق مركب يقل 750 مهاجراً قرب إحدى الجزر اليونانية، بعد انطلاقهم من مدينة طبرق الليبية إلى إيطاليا.

وقال مدير مكتب توثيق الانتهاكات في التجمع المحامي "عاصم الزعبي" إنه تم توثيق وجود 112 شخصاً من أبناء محافظتي درعا والقنيطرة على متن المركب، نجا منهم 35 شخصاً، وسجّل وفاة 22 شخصاً بينهم 3 نساء و 3 أطفال، وبقي 55 شخصاً في عداد المفقودين.

وأوضح التجمع أن عدد الناجين من المركب بلغ 104 أشخاص، من بينهم 44 سورياً، والبقية من جنسيات متعددة منها الجنسية المصرية.

ولفت إلى أن فرق الإنقاء اليونانية لم تعثر سوى على 79 جثة بسبب عمق المياه في منطقة الغرق والتي تصل إلى 5 كيلومترات، في حين تشارك سفن خفر السواحل وفرقاطة بحرية وطائرات نقل عسكرية وطائرة هليكوبتر تابعة للقوات الجوية، ومجموعة قوارب خاصة، في البحث عن ناجين، بعدما عاقت شدة الرياح عمليات البحث في البداية.

بحسب رواية حصل عليها تجمع أحرار حوران من أحد الناجين فإن سفينة يونانية تسببت بغرق المركب بعد محاولة سحبه بالحبال وجره بقوة، الأمر الذي أدى لقلبه وغرق معظم من كان على متنه في وقت متأخر من يوم الثلاثاء الفائت 13 حزيران/يونيو.

وكان المركب قد تعرض لعطل في المحرك ورغم توجيه نداءات استغاثة للسلطات اليونانية إلا أن سفينة يونانية حاولت إبعاد المركب عن المياه اليونانية إلى المياه الإقليمية الدولية ما أدى لقلبه وغرق المهاجرين.

وحاولت السلطات اليونانية التكتم على مسؤوليتها عن انقلاب المركب في البداية وطلبت من الناجين عدم التحدث ومنعت مقابلتهم من قبل وسائل الإعلام، لكن نشر صورة المركب قبل غرقه أثار جدلاً، ودفع المعارضة اليونانية للخروج بمظاهرات في مدينة كالاماتا التي نقل إليها ناجين، وفقا للتجمع.

زمان الوصل
(104)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي