أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 15 شخصاً على الأقل بسبب أمطار غزيرة في جنوب فرنسا

قتل 15 شخصاً على الأقل وفقد 10 حتى اللحظة بعد أمطار غزيرة هطلت بشكل غير عادي اجتاحت مناطق بجنوب فرنسا، بحسب قناة "تي.إف.1" الإذاعية عن الشرطة المحلية يوم الأربعاء 16-6-2010.

وسقط جميع القتلى في منطقة فار جنوب شرق البلاد، حيث تسببت الأمطار في حرمان نحو 200 ألف أسرة من الكهرباء خلال العاصفة. وبحلول ظهر اليوم الاربعاء عادت الكهرباء إلى نحو نصف تلك المساكن.

وجرى إنقاذ أكثر من 1000 شخص بالمروحيات من منازلهم بسبب ارتفاع منسوب مياه الفيضانات بسرعة التي اجتاحت العديد من المدن بالمنطقة ما أد ى إلى جرف السيارات والإطاحة بالأشجار.

وهطلت أمطار بمنسوب بلغ نحو 300 ملليمتر خلال 16 ساعة في مدينة دراجويجنان، حيث غرقت الشوارع بأمطار وصل عمقها إلى مترين.

وبالإضافة إلى ذلك تقطّعت السبل بالمسافرين في محطات السكك الحديدية وتناثرت السيارات المهجورة على الطرق الغارقة.

ومن المقرر أن يزور وزير الداخلية بريس هورتيفو المنطقة اليوم الاربعاء لتقييم حجم الأضرار.

ومع تراجع معدلات هطول الأمطار في المنطقة اليوم، قالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية "ميتيو فرانس" إن المزيد من الأمطار يمكن أن تتساقط الليلة الماضية حتى الغد الخميس.

وبالإضافة إلى ذلك أصدرت الهيئة إنذاراً بسقوط أمطار غزيرة في مناطق بجنوب غرب فرنسا.

وكالات
(44)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي