أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفا تيلكوم.. قاب قوسين أو أدنى من المكالمة الأولى

كشفت صفحات إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي المقربة من النظام أن المشغل الثالث للخليوي في سوريا "وفا تيلكوم" سوف يُطلق أولى مكالماته خلال مشاركته في معرض تكنولوجيا المعلومات والاتصالات "هايتك" الذي افتتح أمس الأربعاء على أرض مدينة المعارض بدمشق.

وذكرت وسائل إعلام النظام أن وزير الاتصالات زار بالأمس جناح شركة "وفا تيلكوم" وأعلن منه إطلاق تجربة الجيل الخامس لتقنيات الاتصال فايف جي التي احتكرتها الشركة دون الشركتين الأخريتين المشغلتين للخليوي في سوريا "سيريتل" و"إم تي إن".

وأفادت صفحات إعلامية أن هذا الإطلاق للجيل الخامس هو مؤشر على بدء المشغل الثالث للعمل في سوريا، وفق تسريبات من مصادر في الشركة ذاتها.

وكانت "وفا تيلكوم" أعلنت تأجيل إطلاق مكالمتها الأولى أكثر من مرة، في شهر تشرين الثاني الماضي، ومطلع العام الجاري، بحجة استكمال تجهيزاتها التقنية، وبعض الصعوبات التي تعانيها في استيراد هذه التقنيات، إلا أن العديد من المراقبين أشاروا إلى أن من أوقف عمل الشركة هو إيران التي تم وعدها بأن تكون هي صاحبة المشغل الثالث للخليوي في سوريا، ثم تنصلت حكومة النظام من هذا الوعد الذي يعود للعام 2016، وأعلنت بأن ملكيتها تعود لـ 7 مستثمرين سوريين.

ولا يستبعد المراقبون أن تكون إيران قد دخلت شريكاً في هذا المشغل وبحصة كبيرة، وذلك بعد زيارة الرئيس الإيراني إلى دمشق مطلع الشهر الماضي، وتوقيع نحو 30 اتفاقية تعاون في كافة المجالات ومنها في مجال الاتصالات.

يشار إلى أن "وفا تيلكوم" سوف تبدأ أرقامها بـ 091، ثم سوف تنتقل لـ 092 بعد تغطية كافة خطوطها من الرقم الأول.

وتسعى الشركة للحصول على 3 ملايين مشترك عبر تخفيض أسعارها لدى انطلاقتها بنسبة 50 بالمئة، فيما تبلغ حصة حكومة النظام فيها نحو 13 بالمئة.

اقتصاد
(42)    هل أعجبتك المقالة (71)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي