أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صحيفة ألمانية.. عدد طالبي الجنسية في "هامبورغ" يتزايد والصدارة للسوريين

أرشيف

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أنه من المتوقع حضور حوالي 700 ضيف لحفلة تجنس الجنسية الـ58 في مبنى بلدية "هامبورغ"، حيث يدعو رئيس البلدية إلى مثل هذه الاحتفالات ست مرات في السنة.

وأضافت أنه منذ سنوات، يتزايد عدد الأجانب الذين يعيشون في "هامبورغ" ويرغبون في الحصول على الجنسية الألمانية.

ووفقاً للصحيفة فإن عدد طلبات التجنس في "هامبورغ" في تزايد، فيما نقلت عن إدارة الهجرة أنه تم تقديم حوالي 4850 طلبًا للتجنس في هذا العام وتم تنفيذ حوالي 3060 حالة تجنس".

وأشارت إلى أنه منذ عام 2021، يشهد "ارتفاعًا قويًا ومطردًا في أعداد الطلبات".

وعن سبب ذلك، لم يشر المتحدث فقط إلى الاهتمام المستمر على مدار السنوات بالتجنس في هامبورغ. ويمكن تعزيته بشكل خاص بزيادة أعداد الطلبات إلى حركة الهجرة التي بدأت في عام 2015. فبعد أن تم استقبال العديد من الأشخاص الباحثين عن الحماية والقادمين إلى ألمانيا منذ ذلك الحين، وبشكل رئيسي كان السوريين بات الكثيرون منهم يستوفون الشروط اللازمة للتجنس بتقليص مدة الإقامة إلى ست سنوات. يتطلب ذلك تقديم إثباتات خاصة للتكامل، مثل المهارات اللغوية والأداء المهني أو الالتزام المدني، وفقًا لقانون الجنسية.

في العام الماضي، بلغ عدد طلبات التجنس حوالي 10700، وهو الأعلى منذ 22 عامًا بحسب الصحيفة ,و تم قد تقديم المزيد من الطلبات حيث تم تقديم 12300 طلب آخر في عام 2000، وفقًا لمكتب الهجرة في ذلك الوقت. حصل 6300 من سكان هامبورغ على الجنسية الألمانية العام الماضي.

وبحسب مجلس الشيوخ ، جاء معظمهم من سوريا تليها أفغانستان وتركيا وإيران وبولندا.

تمت دعوة بعض سكان المدينة الجدد إلى قاعة مدينة "هامبورغ" يوم الثلاثاء. تقام مراسم التجنس الثامنة والخمسين هناك، حيث يستقبل العمدة بيتر تشينتشر (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) 700 ضيف.

وبحسب مجلس الشيوخ، فإن تقليد هذه الاحتفالات بدأ في عام 2006 وتم تعليقه حصريًا خلال جائحة كورونا، تختم الصحيفة.

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(128)    هل أعجبتك المقالة (112)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي