أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سحب 20 جنسية هولندية وإلغاء قرار السحب لسوري لم تكن منظمته مدرجة على لوائح الإرهاب

أرشيف

نقلت صحيفة "دي تيلغراف" الهولندية عن وزيرة العدل "ديلان يشيلفوز" تأكيده سحب الجنسية الهولندية بشكل نهائي من عشرين شخصًا بسبب إدانتهم بجريمة إرهابية أو في مصلحة الأمن القومي"، وأكدت انه "من المتوقع أن يزداد العدد بعد ذلك، لأنه تم اتخاذ قرارات أخرى بسحب الجنسية الهولندية".

ومع ذلك، لا تزال هذه القرارات قيد النظر أمام المحكمة أو أمام مجلس الدولة. يمكن سحب الجنسية الهولندية فقط إذا كان لدى الشخص جنسية أخرى.

ووفقاً للصحيفة حتى الآن، تم اتخاذ قرار بسحب الجنسية الهولندية من أشخاص تمت إدانتهم بشكل نهائي بارتكاب جريمة إرهابية. من بينهم ستة أشخاص تم سحب جنسيتهم بشكل نهائي، وثماني قضايا ما زالت قيد النظر أمام المحكمة، وأربع قضايا تم استئنافها أمام مجلس الدولة.

وبينما القضايا الأخرى لا تزال في مرحلة الاعتراض.

وتنقل الصحيفة عن  الوزيرة "فيما يتعلق بجزء من المدانين بالإرهاب الذين لم يعد لديهم الجنسية الهولندية بشكل نهائي، لا يزال من غير الممكن إجبارهم على المغادرة بشكل طوعي أو قسري".

*هيئة تحرير الشام
وأكدت الصحيفة انه تم اتخاذ قرار بسحب الجنسية الهولندية بسبب حالات تضر بمصلحة الأمن القومي. ويتعلق الأمر بالأشخاص الذين انضموا إلى تنظيم إرهابي في سوريا أو العراق.

وبالمقابل أشارت الصحيفة إلى أنه من الملفت للنظر إلغاء إحدى قرارات السحب في ديسمبر 2022 بناءً على مصلحة الأمن القومي، وقرر مجلس الدولة أن يعطي الشاكي حقه، لأن المجموعة التي كان ينتمي إليها المعني، لم تكن مدرجة بشكل صحيح في قائمة المنظمات الإرهابية في ذلك الوقت.

وأوضحت الصحيفة أن الأمر يتعلق بشخص كان ينتمي إلى مجموعة مرتبطة بـ "هيئة تحرير الشام" (HTS). وكانت هذه المنظمة نفسها مدرجة كثالثة في القائمة بعد تنظيمي "القاعدة" و"داعش"، ولكن على عكس المجموعتين الأوليين، لم يتم ذكر عبارة "والمنظمات المرتبطة بـهاتين المنظمتين ..." في  حالة "هيئة تحرير الشام".

وختمت الصحيفة أن مجلس الدولة اعتبر أن ذلك سببًا لإلغاء السحب، تمت إضافة العبارة فيما بعد لهيئة تحرير الشام.

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(82)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي