أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يزيل كافة الرموز الفلسطينية من مخيم "اليرموك"

تغييرات طالت رمزية مخيم اليرموك

ذكرت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، أن ناشطين ولاجئين فلسطينيين عبروا عن غضبهم الشديد بعد قيام محافظة دمشق بإجراء تغييرات طالت رمزية مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بعد الانتهاء من عمليات ترميم وتأهيل مدخل المخيم.

وقالت المجموعة في تقرير لها إن من أبرز التغييرات التي لاقت استغراباً لدى الأهالي إزالة كافة الرموز الفلسطينية من أعلام وصور شهداء فلسطينيين من المدخل الرئيسي للمخيم، وحذف كلمة مخيم واستبدالها بشارع اليرموك، واستخدام مصطلح منطقة اليرموك بدلاً من مخيم اليرموك.

وأضافت أن الأهالي يخشون من وجود مخطط جديد ترسمه سلطات النظام لتمييع فكرة المخيم، وطمس هويته التي لطالما مثلت الشتات والمعاناة والكفاح الفلسطيني منذ نكبة فلسطين عام 1948.

وأكدت أنه لازالت العديد من أحياء المخيم مغلقة بأطنان من الأنقاض ولم تتحرك محافظة دمشق لترحيلها مثل العروبة والتقدم و8 آذار ومجد الكروم، وهي أحياء تضم الشريحة الأكبر من أهالي المخيم الفقراء الذين لا يملكون القدرة على الاستمرار في دفع إيجارات منازلهم في دمشق وريفها.

وأشارت على أن لجنة المجتمع الأهلي في مخيم اليرموك كانت قدمت مبادرة "يد بيد" لمحافظة دمشق لتحسين الواقع الخدمي وتنظيف الأتربة من أول مخيم اليرموك إلى شارع لوبية، وبعد أيام استجابت المحافظة للمبادرة وبدأت عملها يوم 11 آذار/ مارس 2023 بالتعاون مع أهالي مخيم اليرموك ولجنة المجتمع الأهلي بحضور المحافظ وأعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء الأقسام، وتسعى المبادرة المشتركة لعودة أصحاب المنازل والفعاليات الاقتصادية والمساهمة بعودة الإعمار.

زمان الوصل
(156)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي