أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الخيار يهرول نحو البطاقة الذكية

وصل سعر كيلو الخيار في أسواق اللاذقية إلى نحو 9 آلاف ليرة سوريّة، وسط تساؤلات عن سبب الارتفاع الكبير بسعر هذه المادة هذا العام، علماً أن سعر الكيلو العام الماضي لم يكن ليتجاوز 3 آلاف ليرة وبأجود الأنواع.

ورأى مواطنون، بحسب صحيفة "الوطن" الموالية للنظام، أن رفع سعر أي مادة بشكل غير مسبوق يمهد لإدخالها في بورصة البطاقة الذكية، مستشهدين بمادتي المتة والبصل، اللتين ارتفع سعرهما إلى رقم غير مسبوق، ما دفع وزارة التجارة الداخلية إلى إدخالهما في البطاقة الذكية، بحجة السيطرة على ارتفاع سعريهما.

واعتبر رئيس اتحاد الفلاحين في اللاذقية، أن وصول سعر كيلو الخيار في مبيع المفرق إلى 9 آلاف ليرة سببه غياب الرقابة التموينية عن التجار، لأن تكلفة الكيلو الحقيقية على الفلاح لا تتجاوز الـ 2000 ليرة.

وبيّن أن زراعة الخيار تراجعت كثيراً خلال السنوات الأخيرة، بسبب الغلاء الفاحش لمستلزمات إنتاج الخضر الصيفية والموسمية عموماً، مشيراً إلى أن معظم الزراعات الحالية تتم عبر البيوت البلاستيكية والهنغارات، مع عزوف معظم الفلاحين عن زراعة هذه الخضر زراعة أرضية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(57)    هل أعجبتك المقالة (53)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي