أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تعرّف على أبرز فنون الغش في المواد الغذائية بالأسواق السورية

قال أمين سر جمعية حماية المستهلك بدمشق وريفها عبد الرزاق حبزة، إنه بسبب ارتفاع الأسعار وضعف دخل المواطن، تحوّل الكثير من أصحاب المهن إلى الغش في منتجاتهم، وذلك بهدف تصريفها من خلال إتاحتها بسعر مقبول للمستهلكين.

ولفت حبزة في تصريحات لصحيفة "تشرين" التابعة للنظام إلى أبرز حالات الغش الكثيرة المنتشرة في الأسواق، والتي تجعل الكثير من المواد الغذائية غير صالحة للاستهلاك البشري، مثل خلط لحوم مع بعضها محضرة مسبقاً ووضع النتر في اللحوم، إضافة إلى وضع حشوات غير صحية في المعجنات التي تحتوي على بعض الإصابات الحشرية.

وأضاف حبزة أنه تم ضبط منتجات غذائية تم وضع المبيضات والمنكهات عليها لكي تبدو أصلية، وإضافة الخبز اليابس للفلافل والأصبغة للمخلل وخلط السمن النباتي مع الحيواني لإيهام المواطن بأنه حيواني إضافة إلى وضع المنكهات للسمون المهدرجة وبيع التمر المعفن المطحون على أنه دبس.

ورأى حبزة أن أغلب المواد التي تغش في رمضان هي العصائر حيث يتم بيع التمر الهندي أو عصير الليمون وغشه عبر وضع الأصبغة المختلفة وحمض الليمون، منبهاً على وجه الخصوص إلى كثرة الغش بالأجبان والألبان في شهر رمضان من خلال بيع اللبن والحليب مسحوب الدسم ووضع المبيضات للحمص والفول والمسبحة لإيهام المواطن أنها مليئة بالطحينة، ناهيك عن غش الزيت والسمن البلدي من خلال إضافة المنكهات، كما يتم بيع البيض على أنه بلدي بعد صبغه بقشور البصل، ووضع القطر المنكه وبيعه على أنه عسل، كما يتم غش مادة البن حالياً بمادة الشعير أو القمح المحمص بعد طحنه ووضع القضامة الناعمة بدلاً من الهيل.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(60)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي