أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات النظام تقتل مدنيا عند الإفطار غرب حلب

أرشيف

قضى مدني وجرح آخرون بينهم امرأة عند الإفطار يوم الخميس، إثر قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران استهدف منازل المدنيين في ريف حلب الغربي.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن مدنيا قضى عند آذان المغرب في أول أيام رمضان المبارك، وأُصيب ثلاثة آخرون بينهم امرأة، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران بأكثر من 20 قذيفة مدفعية وصاروخ عدة أحياء سكنية في مدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي، الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأكدت المصادر، أن القصف تسبب بإلغاء صلاة التراويح في المدينة، بالتزامن مع تحليق طائرتي استطلاع روسيتين في أجواء المنطقة.

وأشارت المصادر، إلى أن اشتباكات عنيفة تدور مساء الخميس، بين فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" التابعة للمعارضة السورية، وقوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، دون معرفة حجم الخسائر بين الطرفين حتى اللحظة.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (55)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي