أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تكريم 100 حافظ وحافظة للقرآن في اعزاز.. (فيديو)

ضمن مشروع "حفاظ في سوريا"

أقيم حفل تخريج وتكريم "100" حافظ وحافظة للقرآن الكريم وذلك ضمن مشروع "حفاظ في سوريا" في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، الذي تزامن مع الذكرى السنوية الـ12 لانطلاقة الثورة السورية.

وجرى تخريج نحو 100 حافظ وحافظة للقرآن الكريم من عدة معاهد شرعية لتحفيظ القرآن في المنطقة ضمن حفل "السراج المنير"، وتم توزيع شهادات التخرج على الحافظين والحافظات بحضور عدد من المنظمات الدولية في ريف حلب الشمالي.

وتسلّم الناجي الوحيد من عائلته "أحمد الفاروق" شهادة حفظ القرآن نيابة عن ابنته الطالبة "زينب الفاروق"، التي توفيت إثر تهدم منزلها جراء الزلزال المدمر يوم السادس من شباط الماضي.

وقال "أحمد الفاروق" لـ"زمان الوصل": "اليوم حضرنا حفل تكريم الطلاب ومن بيناتهن ابنتي الشهيدة زينب التي توفيت مع شقيقتيها ووالدتها الحامل جراء الزلزال المدمر الذي ضرب شمالي سوريا".

وأضاف "الفاروق": "الحمد لله على كل حال.. شعور لا يوصف بهذا الحفل.. وقدّر الله وما شاء فعل ألا تكون بين المكرمين وأن آتي لأحضر مكانها وأرفع رأس فيها".

وقالت الطفلة "أمينة اليوسف" وعمرها 10 سنوات أنها حفظت القرآن الكريم على مدار سنتين, مضيفة: "اليوم تكرمنا ومبسوطة كتير".

من جانبه، أعرب الشاب "محمود حسن" عن سعادته بهذا الحفل التكريمي بعد أن أتم حفظ القرآن الكريم، حيث استغرقت معه عملية الحفظ عامين.

كما وجه الحافظ "محمود" نصيحته للشباب بالالتزام وحفظ القرآن الكريم لنقل حياتهم من الضلال إلى الهدى.

وأوضحت "أسماء ميني" أنه جرى تكريم 75 حافظاً وحافظة من مؤسسة بشائر الخير التعليمية و25 حافظاً وحافظة من بقية المعاهد الشرعية.

وتقدمت "ميني" بالشكر للداعمين على تنظيم حفل السراج المنير لتخريج وتكريم حفظة القرآن الكريم في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.


زمان الوصل
(192)    هل أعجبتك المقالة (85)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي