أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تسليم جثمان شاب سوري توفي نتيجة التعذيب على يد "الجندرما" التركية

سلمت إدارة معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا شمال محافظة إدلب، جثة شاب تسلمتها إدارة المعبر من الجانب التركي، توفي نتيجة التعذيب على يد عناصر "حرس الحدود التركي" (الجندرما) أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

والدة الضحية

وقالت مصادر من ريف حلب، في حديث لـ"زمان الوصل" إن السلطات التركية سملت الجانب السوري ليل الخميس، جثمان الشاب "عبدو خليل صياح" مُشرحة بالكامل وعليها آثار تعذيب واضح في كامل أنحاء الجسم، جراء تعرضه للتعذيب على يد عناصر "الجندرما" أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية من منطقة "حارم" بريف إدلب الشمالي.

وينحدر "صياح" من قرية "تل الضمان" بريف حلب الجنوبي، وكان قد خرج يوم السبت الفائت مع مجموعة من الشبان، للذهاب إلى تركيا عبر طرق التهريب، بحثاً عن عمل لمساعدة ذويه في تأمين مستلزمات المعيشة.

وكان الشاب "عبد الرزاق قسطل" البالغ من العمر 19 عاما قد توفي يوم الأحد الفائت، إثر تعرضه لتعذيب شديد من قبل عناصر "الجندرما" أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

وكان المزارع "مصطفى فيزو" البالغ من العمر 65 عاما، قد توفي يوم الثلاثاء متأثراً بجراحه التي أُصيب بها يوم الإثنين، إثر اصابته بعدة طلقات من قبل عناصر "الجندرما" أثناء عمله في أرضه الزراعية ضمن منطقة "خربة الجوز" بريف إدلب الغربي. 

زمان الوصل
(207)    هل أعجبتك المقالة (77)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي