أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"انغماسية" تقتل وتجرح 15 عنصرا للنظام جنوب إدلب

مقاتل من "تحرير الشام" في ريف إدلب - أ ف ب

نفذت "هيئة تحرير الشام" عملية "انغماسية" ليل الخميس/الجمعة، أسفرت عن مقتل عدة عناصر في صفوف قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا، جنوب محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر عسكرية لـ"زمان الوصل"، إن مقاتلي "لواء أبي بكر الصديق" التابع لـ"هيئة تحرير الشام" نفذوا ليل الخميس/الجمعة، عملية "انغماسية" ضد نقاط عسكرية لقوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا على محور بلدة "الفطاطرة" في منطقة جبل "شحشبو" بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل وجرح 15 عنصراً من قوات النظام.

وأكدت المصادر، أن المجموعة التي نفذت الهجوم عادت أدراجها إلى أماكن تمركزها السابقة، دون إحراز أي تقدم يذكر أو وقوع إصابات وقتلى.

وأشارت المصادر، إلى أن الميليشيات المدعومة من روسيا ردت على هذه العملية باستهداف القرى والبلدات السكنية، لافتةً إلى أن قرى وبلدات "الحلوبة، العنكاوي، القاهرة، فليفل، سفوهن، والفطيرة"، تعرضت للقصف بأكثر من 60 قذيفة وصاروخا، دون وقوع إصابات بشرية.

وقُتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران خلال الأشهر الماضية، إثر تنفيذ "هيئة تحرير الشام" و"حركة أحرار الشام" وجماعة "أنصار التوحيد" عدة عمليات "انغماسية" ضد قوات النظام في أرياف إدلب وحماة وحلب واللاذقية، وذلك رداً على التقارب التركي من النظام، وفتح المجال بين الطرفين لإعادة تطبيع العلاقات.

زمان الوصل
(51)    هل أعجبتك المقالة (74)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي