أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مظاهرات شعبية حاشدة تعم مناطق الشمال السوري مطالبة بإسقاط الأسد

12 عاماً على الثورة السورية - أ ف ب

شهدت مناطق ومدن الشمال السوري مظاهرات شعبية حاشدة، أكدت استمرارية الثورة السورية في ذكراها السنوية الثانية عشر حتى نيل السوريين حريتهم وإسقاط نظام الأسد.

وتجمع المئات من أبناء مدينة إدلب والمناطق والقرى المحيطة بها والمهجرين في ساحة "السبع بحرات" وسط مدينة إدلب، وتظاهروا إحياء للذكرى السنوية الثانية عشر لانطلاقة الثورة السورية مجددين العهد على مواصلة الثورة حتى النصر.

كما عمت مظاهرات شعبية ساحات مدن وبلدات ريفي حلب الشمالي والشرقي، ومدينتا رأس العين وتل أبيض شمال شرقي سوريا، وذلك بمناسبة الذكرى 12 للثورة السورية.

ورفع المتظاهرون أعلام الثورة السورية ولافتات عبرت عن مطالبهم بإسقاط الأسد والحرية والتغيير وعودة النازحين، والإفراج عن المعتقلين.


وتضمنت المظاهرات الشعبية أداء المتظاهرين أغاني ثورية رددها السوريون المنتفضون على مدى 12 عامًا، نذكر منها "جنة يا وطنا"، و"طيب إذا بنرجع"، و"حرية.. حرية" و"الموت ولا المذلة".

وامتلأت معظم جدران مدن وقرى الشمال السوري بشعارات الثورة المتمثلة بالحرية وإسقاط نظام الأسد، حيث جدد الأهالي تأكيدهم على استمرار الثورة والنضال ضد نظام الأسد حتى الانتصار.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" قد وثقت مقتل ما لا يقل عن 230224 مدنيًا، بينهم 30007 أطفال، 16319 سيدة (أنثى بالغة) على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا منذ آذار 2011 حتى آذار 2023 مع دخول الثورة السورية العام 12.

زمان الوصل
(89)    هل أعجبتك المقالة (209)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي