أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة تدعو للكشف عن مصير عائلات فلسطينية معتقلة في سجون الأسد منذ عام 2011

أرشيف

أكدت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" أن نظام الأسد يواصل اعتقال عائلات فلسطينية بأكملها منذ عام 2011، مشددة على أن النظام يتكتم على مصيرها ويرفض الإفصاح عن أماكن اعتقالها، منها عائلة "مولود خالد العبد الله".

وقالت إن قوات الأسد قامت باعتقال جميع أفراد العائلة بتاريخ 27-7-2013 من حاجز النظام في "شارع نسرين" الواقع في حي "التضامن" المجاور لمخيم اليرموك وهم الأب "مولود خالد العبد الله" 73 عاما ومريض بالقلب، الأم " ذيبة الأحمد " 65 عاما مريضة بالسكري، "إلهام مولود العبد الله" 48 عاما ، و"انعام مولود العبد الله" 33 عاماً، و"ياسمين مولود العبد الله" 39 عاماً، و"عبادة عبد الله" 6 أعوام "ابن ياسمين ".

وأوضحت المجموعة في تقرير لها، أن أنباء غير مؤكدة وردت تفيد بأن العائلات التي تم اعتقالها من حي التضامن موجودة لدى أحد عناصر اللجان الشعبية التابعة للنظام ثم وردت أنباء أخرى بأنهم في أحد الأفرع الأمنية السورية في دمشق، ولم يعرف إلى الآن مصير هذه العائلات.

وأضافت أن النظام لا يزال يعتقل 10 لاجئين فلسطينيين من عائلة واحدة منذ تاريخ 16- 6-2013 وهم: "ماهرة محمد عمايري" مواليد 1964، "هديل محمود عمايري" مواليد 1987، "أسيل محمود عمايري" مواليد 1988، "وداد محمود عمايري" مواليد 1990، "رزان محمود عمايري" مواليد 2000، "سهير محمد عمايري" مواليد 1981، "ميساء جمال ادريس” مواليد 1979، "فراس وليد دسوقي" مواليد 1978 وأطفاله "حمزة فراس دسوقي" مواليد 2011، وحلا فراس دسوقي مواليد 2012، حيث تم اعتقالهم من قبل عناصر حاجز شارع نسرين بحي التضامن التابع للنظام.

كما تستمر باعتقال خمسة لاجئين فلسطينيين بينهم أربعة من عائلة "داوود" هم "نور أحمد داوود مواليد (1987) من سكان الحجر الأسود اعتقل عام 2013 متزوج ولدية طفلة، و"داوود أحمد داوود" مواليد 1986 من سكان الحجر الأسود اعتقل من قبل عناصر حاجز البطيخة أول مخيم اليرموك متزوج ولديه ولدان وبنت، والشقيقان "محمود محمد خير داوود" مواليد 1996، و"علي محمد خير داوود" مواليد 1998 من سكان الحجر الأسود الذين اعتقلا عام 2014 في منطقة الدويلعة بدمشق، واللاجئ "مصطفى مروان حسين" مواليد 1989 من سكان مسرابا اعتقل في عام 2013 من مركز التدريب المهني والفني التابع للأونروا بمنطقة المزة في دمشق (الفيتسي)".

وأقدم عناصر النظام على اعتقال 3 أشقاء فلسطينيين هم "خالد مصطفى جوده مواليد1982، ويحيى مصطفى جوده مواليد 1984، وأسامة مصطفى جوده مواليد 1990"، يوم 23 كانون الأول 2018، بعد مداهمة مكان اقامتهم في بلدة يلدا جنوب دمشق.

وتواصل أجهزة النظام الأمنية اعتقال اللاجئ الفلسطيني "توفيق جبالي" ونجليه "محمد خير ووائل جبالي" من أبناء مخيم اليرموك منذ عشر سنوات على التوالي، حيث اعتقلوا يوم 15/10/2012 من قبل عناصر حاجز شارع نسرين التابع للأمن السوري، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة ولم ترد أي معلومات عنهم حتى اليوم.

واللاجئ الفلسطيني "محمد خير سليمان" وولديه نايف وأحمد، حيث اعتقلهم عناصر الأمن السوري ومجموعات القيادة العامة على حاجز مخيم اليرموك في الشهر الأول من عام 2013، وفقا للمجموعة.

يشار إلى أن مجموعة العمل تتلقى العديد من الرسائل والمعلومات عن المعتقلين الفلسطينيين، ويتم توثيقها تباعاً على الرغم من صعوبات التوثيق في ظل استمرار الأفرع الأمنية السورية بالتكتم على مصير المعتقلين وأسمائهم وأماكن اعتقالهم.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (86)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي