أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف يدين قتل حرس الحدود التركي لسورين قرب الحدود ويدعو لمحاسبة الفاعلين

أرشيف

أدان الائتلاف الوطني السوري قيام حرس الحدود التركي بقتل وتعذيب مدنيين سوريين، حاولوا عبور الحدود، بحثا عن الأمان.

وقال الائتلاف في بيان اطلعت عليه "زمان الوصل" إنه "يتابع باهتمام بالغ الحوادث المؤسفة التي تحصل على الحدود السورية التركية من انتهاكات من قبل بعض العناصر من حرس الحدود التركي، ويعبر عن إدانته لأي انتهاك يمس الأبرياء، ويشير إلى ضرورة محاسبة العناصر المتورطة بقتل وتعذيب عدد من الشبان السوريين، والحفاظ على الترابط الأخوي المميز الذي يجمع الشعبين السوري والتركي".

وأكد أنه تواصل من أيام مع الحكومة التركية بشأن هذه الحوادث وطالب بفتح تحقيقات فيها لتتم معرفة دوافع العناصر المتورطة ومحاسبتهم، وتفادي حصول مثل هذه الحالات مستقبلاً.

ويوم أمس الإثنين، أُصيب مُسن بجروح خطيرة، إثر استهدافه بعدة طلقات من قبل "حرس الحدود التركي" (الجندرما) على الحدود السورية - التركية، غرب محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن المزارع "مصطفى فيزو" البالغ من العمر 65 عاماً أُصيب بطلقتين يوم الإثنين من قبل عناصر "الجندرما"، ما تسبب بنقله إلى قسم العناية المشددة في مشافي إدلب، وذلك أثناء عمله على الجرار الزراعي ضمن أرضه الواقعة ضمن منطقة "خربة الجوز" الواقعة على الحدود التركية - السورية.

وكان الشاب "عبد الرزاق أحمد القسطل" المنحدر من قرية "السمرا" بريف حماة، قد قضى يوم الأحد، وأُصيب 7 آخرون من مناطق متفرقة، إثر تعرضهم لتعذيب شديد من قبل "الجندرما" أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية، فيما أكدت مصادر لـ"زمان الوصل"، أن "القسطل" توفي نتيجة تعرضه لضربة بقضيب حديد على رأسه، ما تسبب له بنزيف داخلي أدى إلى الوفاة.

زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي