أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف: تعامل بعثات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي مع كارثة الزلزال شكل إحباطاً كبيراً للسوريين

اعتبر "الائتلاف الوطني السوري"، أن ما نشرته بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سوريا فيه تضليل وتزوير للحقائق، إذ ان تصوير البعثة للمباني التي هدمها قصف نظام الأسد وروسيا وحلفائهما في حلب والادعاء بأنها من ضرر الزلزال الأخير فيه خداع للرأي العام وتبرئة للنظام المجرم وحلفائه وطمس لمسرح الجريمة، وقد بدت أماكن القذائف واضحة في الفيديو الذي أرفقته البعثة.

وقال في بيان له غنه "في حين أضافت المسؤولة في بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سوريا أن مناطق شمال غرب سوريا هي مناطق نزاع ولا يمكن الوصول إليها، فإن الائتلاف الوطني يشير إلى أن هذا الكلام فيه جهل لواقع المنطقة أو تضليل مقصود، إذ إن المناطق المحررة مفتوحة لجميع الوفود وقد أجرى العديد من المسؤولين الأمميين جولات فيها".

وأضاف أن "التعامل مع كارثة الزلزال من قبل بعثات الأمم المتحدة وبعثات الاتحاد الأوروبي شكل إحباطاً كبيراً للشعب السوري، إذ تُرك وحيداً في مواجهة كارثة الزلزال المدمر ورأى المساعدات التي تُرسل عبرهم إلى مجرم الحرب الذي عمل على استغلال كارثة إنسانية لإعادة تدوير نفسه".

وطالب الائتلاف الوطني بعثة الاتحاد الأوروبي بعدم الانسياق ضمن حملة التضليل التي يقودها النظام المجرم، كما يطالب المجتمع الدولي بعدم السماح لنظام الأسد باستغلال كارثة الزلزال، والعمل بدقة للحصول على التوصيف الدقيق للواقع السوري، وتكثيف الجهود لإيجاد الآليات التي تضمن تحقيق الانتقال السياسي، ومحاسبة نظام الأسد على جرائمه.

زمان الوصل - رصد
(44)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي