أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة شاب إثر سقوط حائط متصدع من الزلزال في إدلب

توفي شاب اليوم الإثنين، إثر سقوط حائط من مبنى متصدع من الزلزال بسبب الرياح الشديدة في مدينة إدلب، كما تسببت الرياح باقتلاع عدة خيام للنازحين المتضررين من الزلزال في عدة مناطق من ريفي حلب وإدلب، شمال غرب سوريا.

وأكدت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، أن الشاب "عبد الرحيم رحيم" توفي اليوم الإثنين، إثر سقوط حائط من مبنى متصدع إثر الزلزال بسبب الرياح، على دراجة نارية كان يقودها بالقرب من مدرسة "هنانو" وسط مدينة إدلب، شمال غرب سوريا.

وأوضحت المصادر، أن الرياح الشديدة تسببت بسقوط عدة جدران من مبان متصدعة بفعل الزلزال في مدينة إدلب، وسط تحذيرات بالابتعاد عن المباني المتصدعة بسبب سرعة الرياح التي وصلت إلى 70 كم بالساعة.

إلى ذلك، لحقت أضرار مادية كبيرة بعشرات الخيام ضمن مخيمات النازحين في شمال غرب سوريا نتيجة عاصفة هوائية ورياح شديدة في مناطق مختلفة من محافظة إدلب وريفها ومناطق ريف حلب الشمالي.

وسجل فريق "منسقو استجابة سوريا" في احصائية له اليوم الإثنين، تضرر أكثر من 28 مخيماً في مختلف المناطق، أدت إلى اقتلاع وتهدم 58 خيمة، مُشيراً إلى أن المخيمات المنشأة حديثاً شكلت النسبة الأكبر من الأضرار بما يعادل 70% من نسب الأضرار المسجلة، كما توزعت الأضرار بين المناطق بنسبة 13 مخيماً في منطقة ادلب و 15 مخيماً في منطقة ريف حلب.

وحمل الفريق كافة الجهات مسؤوليتها الكاملة عن مساندة النازحين وخاصةً مع ازدياد أعداد النازحين في المنطقة بعد الزلزال الذي تعرضت له المنطقة في الشهر الماضي، وطلب من كافة المنظمات والهيئات الإنسانية العمل بشكل عاجل على مساعدة النازحين في المخيمات وإنهاء معاناة المدنيين المستمرة نتيجة تعرض المنطقة منذ مطلع العام الحالي إلى موجة من الكوارث الطبيعية.

زمان الوصل
(89)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي