أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير.. مقتل 24 شخصا في درعا الشهر الماضي

من درعا - أ ف ب

أكد تقرير حقوقي ارتفاع عمليات الخطف في درعا شهر شباط/فبراير الماضي، واستمراراً في عمليات الاعتقال والاغتيال، ضمن فوضى أمنيّة ازدادت وتيرتها منذ عقد اتفاقية التسوية في تموز 2018 بين النظام السوري وفصائل المعارضة برعاية روسيّة.

وسجل "تجمع أحرار حوران" في تقريره الشهري مقتل 24 شخصاً في محافظة درعا الشهر المنصرم، موضحا أن شخصا قتل تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري اعتقل عام 2021 وهو أحد المنشقين السابقين عن قوات النظام، وسيدة (من خارج المحافظة) قتلت برصاص قوات النظام أثناء اقتحام الخيمة التي تسكن بها، بالإضافة إلى شخصين (من خارج المحافظة) قتلا برصاص مجموعة محلية تابعة لفرع الأمن العسكري.

وأحصى التقرير 27 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 15 شخصاً، وإصابة 9 آخرين بجروح متفاوتة، ونجاة 10 من محاولات الاغتيال.

وحول توزع قتلى الاغتيالات، فقد قتل 7 أشخاص (تصنيفهم من المدنيين) موزعين على النحو الآتي: عضو في لجان المصالحة، بالإضافة لـ 6 أشخاص لم يسبق لهم الانتماء لأي جهة عسكرية بينهم شخصان يتهمان بالتعامل مع النظام السوري وواحد تاجر مخدرات.

في حين قتل 5 شخصاً (تصنيفهم من غير المدنيين) موزعين على النحو الآتي: 5 عناصر سابقين في الجيش الحر عمل 4 منهم في مجموعة لصالح فرع الأمن العسكري عقب التسوية، والخامس عمل لصالح مجموعة متهمة بالانضمام لتنظيم الدولة عثر على جثته بعد فقدانه منذ نحو 6 أشهر.

وضمن ملف الاغتيالات سجل مقتل 3 من قوات النظام بعمليات استهداف متفرقة في محافظة درعا، موزعين على الشكل الآتي: ضابط واحد برتبة ملازم أول ومجندين اثنين.

ووثق التقرير اعتقال 17 شخصاً من قبل قوات النظام واللواء الثامن في محافظة درعا، أُفرج عن 6 منهم خلال الشهر ذاته.

زمان الوصل
(53)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي