أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف متبادل بين النظام وفصائل المعارضة في منطقة "خفض التصعيد"

مقاتل في ريف إدلب - أرشيف

كثفت قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران من قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق متفرقة من أرياف إدلب وحماة وحلب واللاذقية، فيما ردت فصائل "الفتح المبين" على مواقع عسكرية ضمن منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران استهدفت بأكثر من 40 قذيفة مدفعية وصاروخية صباح اليوم الأحد، بلدات "الزيارة، والعنكاوي، والسرمانية"، في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، و"التفاحية" و"الكبانة" في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، دون وقوع إصابات بشرية.

وأكدت المصادر، أن قوات النظام استهدفت بشكل مكثف خلال الـ24 ساعة الماضية بلدة "معارة النعسان" شمال محافظة إدلب، وبلدات "كفر تعال، وكفر عمة، وكفر نوران، وبلنتا" بريف حلب الغربي، تزامن ذلك مع تحليق طائرتي استطلاع روسية في أجواء منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

إلى ذلك، استهدف فوج المدفعية والصواريخ العامل لدى "الجبهة الوطنية للتحرير" المنضوية ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" بقذائف المدفعية الثقيلة صباح اليوم الأحد، مواقع عسكرية لقوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا في بلدة "العمقية" ضمن منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، مُعلنين عن تحقيق إصابات مباشرة ضمن المواقع المستهدفة.

وكانت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" قد استهدفت ليل أمس السبت بصواريخ محلية الصنع أُطلق عليها اسم "الزؤام"، مواقع عسكرية مشتركة بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية في بلدة "بسرطون" بريف حلب الغربي، مُعلنين تحقيق إصابات مباشرة جراء الاستهدافات.

زمان الوصل
(84)    هل أعجبتك المقالة (46)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي