أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان: إنشاء مساكن جديدة بدل المهدمة في غضون عام

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن حكومته ستقوم بإنشاء منازل جديدة في المناطق المتضررة من كارثة الزلازل جنوبي البلاد.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب جولة تفقدية أجراها إلى ولاية غازي عنتاب للاطلاع على الأوضاع وتنسيق الإجراءات.

وكشف أردوغان عن ارتفاع حصيلة الوفيات جراء كارثة الزلازل إلى 14 ألفًا و14 شخصا والإصابات إلى 63 ألفًا و794 حالة.

وأوضح أن إجمالي عدد المباني المنهارة جراء الزلزال بلغ 6 آلاف و444 بينها 944 في غازي عنتاب.

وشدّد الرئيس التركي على أن الدولة تعمل في الميدان بجميع مؤسساتها منذ لحظة الزلزال.

وقال: "نهدف لإنشاء مساكن جديدة من 3 - 4 طوابق مكان الأبنية المنهارة في غضون عام واحد".

وأشار إلى استمرار أعمال تركيب مساكن مسبقة الصنع في المنطقة لإيواء متضرري الزلزال.

وذكر أن هناك دفعة مساكن ستصل من خارج البلاد وسيتم توزيعها على الولايات العشر المتضررة.

وأكد أردوغان أن الحكومة تعمل من جهة أخرى على توفير كرفانات لحل مشكلة السكن في المرحلة الأولى.

وأفاد أن حالة الطوارئ التي أعلنها لمدة 3 أشهر في الولايات المتضررة ستدخل حيز التنفيذ بعد التصويت عليها في البرلمان التركي بوقت لاحق الخميس.

وقال إن حالة الطوارئ تتيح للدولة إمكانية التدخل ضد محاولات الفساد في التجارة وبث الفتنة واستغلال هذه الفترة في البلاد.

وفجر الإثنين، ضرب زلزال جنوب تركيا وشمال سوريا بلغت قوته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات ومئات الهزات الارتدادية العنيفة، ما خلف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.

والثلاثاء، أعلن أردوغان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر في 10 ولايات تضررت من الزلزال وهي أضنة وأدي يمان وديار بكر وغازي عنتاب وهطاي وقهرمان مرعش وكيليس وملاطية وعثمانية وشانلي أورفة.​​​​​​​

الأناضول
(44)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي