أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أغيثوهم".. حملة فلسطينية لدعم منكوبي الزلازل في سوريا وتركيا

خلف الزلزال دمارا واسعا - الأناضول

أطلقت وزارة الأوقاف الفلسطينية، الخميس، حملة "أغيثوهم" لمساعدة المنكوبين من الزلازل التي ضربت شمال سوريا وجنوب تركيا الإثنين.

وقال وزير الأوقاف الفلسطيني حاتم البكري، في تصريح للأناضول: "بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية باشرت الوزارة بتنفيذ حملة لإغاثة منكوبي الزلزال في سوريا وتركيا".

وأضاف: "الحملة تبدأ الجمعة عبر جمع التبرعات المادية في كافة محافظات الضفة الغربية، إلى جانب التبرع عبر حسابات بنكية".

وأشار البكري إلى أنه "يجري العمل على توسيع الحملة عبر دعوة رجال الأعمال والشركات والمؤسسات للتبرع".

وأردف: "هذا واجب علينا وإلزام أن نقف إلى جانب المنكوبين في تركيا وسوريا، وشعبنا الفلسطيني يشعر بهذا الألم كونه ما يزال تحت الاحتلال الإسرائيلي".

وتقدم البكري بالعزاء للشعبين التركي والسوري، وقال: "شعبنا الفلسطيني سيقدم لكم كل ما يمكن من دعم لتجاوز المحنة"، وأضاف: "نقول للمنكوبين نحن معهم".

وكان البكري قد دعا الشعب الفلسطيني في بيان أصدرته وزارة الأوقاف، إلى "المشاركة في هذه الحملة وفق إمكانياتهم لمساندة الأخوة في سوريا وتركيا في ظل الأوضاع الكارثية التي يعانون منها نتيجة الزلزال".

وقال إن "وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ستقوم بالتبرع بمبلغ 100 ألف دولار لصالح الحملة، وشكلت لجنة لترتيب إيصال التبرعات من خلال سفارتي دولة فلسطين في سوريا وتركيا وفق الإجراءات القانونية المتبعة".

وفجر الإثنين، ضرب زلزال جنوب تركيا وشمال سوريا بلغت قوّته 7.7 درجات، أعقبه آخر بعد ساعات بقوة 7.6 درجات وعشرات الهزات الارتدادية العنيفة، ما خلف خسائر كبيرة بالأرواح والممتلكات في البلدين.​​​​​​​

الأناضول
(38)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي