أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

للمرة الثانية.. استهداف مقر لتصنيع المخدرات يتبع للميليشيات الإيرانية غربي درعا

مقاتل في ريف درعا - أرشيف

ذكرت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين استهدفوا، مقراً تستخدمه الميليشيات المدعومة من إيران في تصنيع المخدرات وتهريبها إلى الأردن ومنطقة الخليج العربي.

وقال "تجمع أحرار حوران"، إن شبان مسلحين استهدفوا منزل تعود ملكيته للمدعو "أحمد مهاوش" الملقب بـ "أبو سالم الخالدي"، يستخدمه تجار المخدرات للاجتماعات وتنسيق عمليات تهريب المواد المخدرة بـ 3 قذائف RPG، ما أدى إلى حدوث انفجارات داخل المنزل الذي يقع آخر طريق "العجمي" على مفرق قرية "زيزون".

وأضاف أن مسلحين كانوا قد استهدفوا في العاشر من كانون الأول/ديسمبر 2022 ذات المنزل الذي يتواجد بداخله مكبس لإنتاج المخدرات ويشرف عليه في الوقت الحالي المدعو "سلامة الخالدي"، أحد أقارب "مهاوش"، ويعمل على تسيير شحنات المخدرات وإدارة تهريبها.

وأفاد التجمع بأنه كان قد جرى اعتقال "مهاوش"، نتيجة خلاف على شحنة مخدرات مع مسؤول مكتب أمن الفرقة الرابعة، العقيد "محمد عيسى" وهو من الشخصيات المسؤولة عن عمليات تهريب المخدرات والمقربة من الميليشيات الإيرانية.

وأوضح أن الخلاف الذي حصل قبل عامين، واستدعى الأمن العسكري إلى مصادرة شحنة كبيرة كانت معدة للتهريب على أوتستراد دمشق – درعا، تعود لـ"مهاوش" بتاريخ 4 آب/أغسطس 2019، وفي ذات الشهر اعتقل "الخالدي" في العاصمة دمشق.

كما استهدف شبان محليون في 19 كانون الأول العام الفائت، محطة التنقية القريبة من بلدة خراب الشحم غربي درعا، بعبوة ناسفة، أثناء محاولة مجموعة مسلّحة تتبع لميليشيا حزب الله اللبناني بتهريب شحنة مخدرات نحو الأراضي الأردنية.

ووفقا للتجمع يعد "مصطفى المسالمة" الملقب بـ "الكسم" المسؤول عن مقر محطة التنقية والمهرّبين العاملين في هذا الموقع، ويعتبر أحد المتزعمين لميليشيا محلّية في مدينة درعا تتبع للأمن العسكري الذي يترأسه المجرم لؤي العلي، ويعرف بارتباطه بالميليشيات الإيرانية.

زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (118)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي