أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شاب سوري يُنهي حياته شنقاً بريف حلب

صورة تعبيرية - أرشيف

أنهى شاب سوري حياته بشنق نفسه، اليوم الخميس، في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وتناقل روّاد شبكات التواصل الاجتماعي صورة للشاب "أحمد نايف دنون"، وهو معلق وقد شنق نفسه على غصن شجرة.

وقال مصدر محلي لصحيفة "زمان الوصل"، إنّ الشاب "دنون" أقدم على شنق نفسه على غصن شجرة بالقرب من منزله الكائن في مدينة اعزاز بالريف الشمالي لمحافظة حلب.

وبيّن المصدر أنّ الشاب "دنون" يعاني من مرض عصبي كان قد أصيب به سابقاً جراء تعرضه لحادثة انفجار سيارة مفخخة في مدينة اعزاز.

وتأتي هذه الحادثة مع ازدياد حالات الانتحار في سوريا خلال الأشهر القليلة الماضية في ظل ظروف معيشية واقتصادية ونفسية قاسية، لا سيما مع طول الأزمة السورية وعدم انفراجها.

وتنوعت طرق الانتحار التي يتم تسجيلها بشكل متزايد في الآونة الماضية، ومنها حالات انتحار عن طريق تناول الأدوية، وإلقاء البعض لأنفسهم من الطوابق المرتفعة، والبعض شنقاً او عبر حبات الغاز، وغير ذلك.

وسبق أن كشف رئيس "الهيئة العامة للطب الشرعي" في سوريا زاهر حجو أن 175 حالة انتحار وقعت في مناطق سيطرة النظام خلال العام الماضي.

وشهدت محافظة حلب أعلى حالات الانتحار في سوريا خلال العام الماضي بواقع 35 حالة تلتها ريف دمشق بـ34 حالة، بينما سجلت دمشق 19 حالة، القنيطرة حالة واحدة، درعا 7 حالات، السويداء 22 حالة، حمص 4 حالات، حماة 13 حالة، طرطوس 18 حالة، اللاذقية 22 حالة.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي