أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الموسيقار الكبير صلحي الوادي في ذمة الله

توفي الموسيقار العراقي الكبير صلحي الوادي صباح اليوم عن عمر (73) عاما، كان الوادي عاش في سوريا منذ صغره ليدرس الابتدائية في دمشق ثم الثانوية في الاسكندرية بمصر .وسجل في كونسرفتوار الإسكندرية ليدرس الكمان والفيولا مع الكسندر كوريو والتأليف الموسيقى مع البيرتو هيمزى.
من جهته قال اندريه معلولي عازف الفيولا الأول في الفرقة السيمفونية :إن الوادي الشخص الوحيد الذي وقف معنا ومع الحركة الموسيقية حتى تصل إلى ما هي عليه الآن.
دخل الواي الأكاديمية الملكية للموسيقى في لندن عام 1953 ليدرس قيادة الاوركسترا .
منحه البابا يوحنا بولس الثاني وسام القديس بطرس وبولس عام 2001. ومنحه كونسرفتوار كوميتاس في يرفان أرمينيا دكتوراه فخرية عام 1999. ومنحته الأكاديمية الروسية للعلوم والفنون شهادة الدكتوراه الفخرية في عام 2000.
يذكر أن الراحل أسس المعهد العربي للموسيقى عام1962. والفرقة الوطنية السيمفونية السورية عام 1993 ،وشغل عميدا للمعهد العالي للموسيقى الذي افتتح في العام نفسه. من الإعمال التي أبدع فيها اوركسترالية وموسيقى الحجرة وموسيقى أغان وأفلام وموسيقى تصويرية .

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي