أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيلون ماسك أمام المحكمة للمرة الثالثة في قضية تسلا

وقف الملياردير الأمريكي- الكندي أيلون ماسك للمرة الثالثة أمام محكمة فيدرالية في سان فرانسيسكو، يوم الثلاثاء للإدلاء بشهادته في قضية جماعية احالها المستثمرون في شركة تسلا والذين زعموا أنه ضللهم بتغريدة.

الملياردير البالغ من العمر 51 عاما استأنف دفاعه القوي مع التركيز على تغريدتين مشرهما عام 2018 تشيران إلى أنه أدلى بشهادته في اليوم السابق على أنه جمع المال اللازم للاستحواذ على تسل، خلال استجواب ودي من قبل محاميه أليكس سبيرو.

وخلال استجواب حاد أول أمس الإثنين من قبل محام يمثل حملة الأسهم في تسلا، أبدى ماسك عدوانية وسخطا وغضبا.

خلال الاستجواب بأكمله، أصر ماسك على أنه كان قد أمن الدعم المالي اللازم لصفقة الاستحواذ التي بلغت قيمتها اثني وسبعين مليار دولار، خلال اجتماعات 2018 مع ممثلين من صندوق الاستثمارات العامة السعودي، على الرغم من عدم مناقشة مبلغ أو سعر محدد للتمويل.

وعند مواجهته بنصوص ورسائل بريد إلكتروني تشير إلى أن ممثل صندوق الاستثمارات السعودي لم يتعهد مطلقا بالنقود للاستحواذ بشكل كامل على تسلا، أكد ماسك بشكل واضح أنه ليس أكثر من كلمات شخص يحاول التراجع عن تعهد سابق قطعه في محادثات خاصة.

أ.ب
(13)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي