أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تقتحم مقر "رد المظالم" في "عفرين"

داهمت مجموعات عسكرية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" الإثنين، مقر لجنة "رد الحقوق والمظالم" التابع لفصائل "الجيش الوطني السوري" في مدينة "عفرين" بريف حلب الشمالي، بالتزامن مع اعتقال الهيئة قياديا عسكريا في "حركة أحرار الشام" على حواجزها غرب حلب، شمال سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن مجموعات عسكرية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" داهمت الإثنين مقر لجنة "رد الحقوق والمظالم" المُشكلة من عدة فصائل عاملة تحت مظلة "الجيش الوطني السوري" في مدينة "عفرين" شمالي محافظة إدلب، مؤكدةً أن الهيئة انسحبت من المقر، وسلمته لفصيل "فرقة السلطان مراد" الذي كان يتمركز فيه سابقاً.

إلى ذلك، اعتقل "جهاز الأمن العام" التابع لـ"تحرير الشام" الإثنين، القيادي لدى فصيل "حركة أحرار الشام"، المعروف باسم "أبو دجانة الكردي"، وذلك إثر توقيفه على معبر "الغزاوية" بالقرب من مدينة "دارة عزة" غربي محافظة حلب، والفاصل بين منطقة "درع الفرات" التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري"، ومنطقة إدلب التي تُسيطر عليها "تحرير الشام"، دون معرفة الأسباب التي دفعت الهيئة لاعتقاله.

وكانت "هيئة تحرير الشام" قد تمكنت من الدخول إلى مناطق سيطرة "الجيش الوطني السوري" في منطقة "غصن الزيتون" في أكتوبر/ تشرين الأول العام الفائت، بعد معارك دامية مع فصائل "الفيلق الثالث"، الأمر الذي أدى إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، لتنسحب الأرتال الثقيلة لـ"تحرير الشام" من المنطقة، وتُبقي على بعض مجموعاتها الأمنية بالتخفي ضمن الفصائل التي ساندتها في القتل ضد فصائل الفيلق، مثل "حركة أحرار الشام - القاطع الشرقي"، و"فرقة سليمان شاه"، و"فرقة الحمزة".

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي