أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

والد شهيد يتحدث عن وداع ابنه وفخره بالقتال ضد نظام الأسد (فيديو)

"كان بدو شهادة عليا أخد أفضل شهادة ممكن ياخدها بني آدم".. أب سوري يتحدث عن لحظات وداعه لابنه ويؤكد فخره بأمثاله

أكّد "محمد سليمان" والد الشهيد "علي" الذي قتل خلال المعارك الأخيرة مع قوات النظام السوري أن ابنه دافع عن كرامته وكرامة أهله وكرامة كل المدنيين الأحرار.

وأشار "سليمان" إلى أن ابنه أراد الحصول على شهادة عليا في الجامعة فنال أفضل شهادة يمكن أن يحصل عليها إنسان في الدنيا.

وقال "سليمان" في لقاء خاص مع صحيفة "زمان الوصل" أنه ودّع ابنه "علي" (شهيداً خلال قتاله ضد قوات الأسد) ترتيبه الثاني بين أبنائه الخمسة وكان يدرس في كلية الهندسة المعلوماتية بالسنة الأولى.

وأضاف والد الشهيد "علي" أن فقد الابن ليس سهلاً، فالأمر صعب بالنسبة له, مدركاً بأنه ورغم أن النظام يمتلك الأسلحة الفتاكة، إلا أنها لا يمكن أن تهزم إرادة ثورجي حر شريف حريص على كرامته وعرضه وكرامة أهله.




ولم يخف "محمد سليمان" اشتياقه لولده، لكنه راض بإرادة الله وقدر ابنه أسوة بغيره من الشهداء الذين قضوا منذ بداية الثورة السورية.

كما لفت والد الشهيد "علي" إلى أنه نذر أبناءه الخمسة في سبيل الله ولم يكن نادماً على الخروج ضد نظام الأسد الذي قتل وهجّر الملايين.

وأوضح "سليمان" أن معنوياته اليوم عالية أكثر من أي وقت مضى، داعياً الله أن يتقبل ابنه شهيداً وأن يرزقه مكانة عالية في الجنة.

وبحسب "محمد سليمان", فإن أولاده الأربعة بعد استشهاد شقيقهم "علي" فهموا على والدهم بأن همّنا الوحيد أن من يحيا يجب أن يحيا بعز وأن من يموت يجب أن يموت بعز. 

وتابع "سليمان" مستذكراً طموح ابنه "علي" الذي قتل أثناء المواجهات الأخيرة مع قوات النظام: "ما كان بدو ياخد شهادة دراسات عليا بالجامعة أخد أحسن شهادة ممكن ينالها بني آدم أو إنسان مسلم".

كما طالب "محمد سليمان" بعدم الاعتماد على أي دولة لتحقيق النصر على النظام السوري سواء كانت تركيا أو الولايات المتحدة أو غيرها من الدول التي خذلت السوريين.

وختم "سليمان" حديثه لصحيفة "زمان الوصل" بالقول: "مالنا غير حالنا, أولادنا، أولادنا يفهموا الدرس مظبوط أنو أحنا ما ضللنا غير الله وأيدينا... 

زمان الوصل
(88)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي