أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل مدني بقذائف النظام جنوب إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضى مدني اليوم الأربعاء، وأُصيب آخر، إثر قصف صاروخي لقوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا استهدف منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، الواقعة ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وقالت مصادر محلية لـ"زمان الوصل"، إن الشاب "بسام العتمان" قضى صباح اليوم الأربعاء، وأُصيب شخص آخر بجروح طفيفة، إثر سقوط عدة صواريخ أطلقتها قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا من أماكن تمركزها في مدينة "كفرنبل" على الأحياء السكنية في بلدة "البارة" بريف إدلب الجنوبي.

وأضافت المصادر، أن أكثر من 100 قذيفة وصاروخ استهدف صباح اليوم الأربعاء، قرى وبلدات "الفطيرة، وكنصفرة، وكفر عويد" في منطقة جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، تزامن مع ذلك تحليق طائرة استطلاع روسية في أجواء المنطقة.

من جهة أخرى، أكدت مصادر عسكرية عاملة في منطقة إدلب، لـ"زمان الوصل"، إن جماعة "أنصار التوحيد" نفذت فجر اليوم الأربعاء، عملية انغماسية على نقطة عسكرية لقوات النظام في بلدة "معرة موخص" القريبة من مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

وأشارت المصادر، إلى أن العملية الانغماسية أدت إلى مقتل وجرح خمسة عناصر من قوات النظام، فيما قُتل عنصران من جماعة "أنصار التوحيد"، وعاد باقي العناصر إلى أماكن تمركزهم السابقة بسلام.

وكانت "هيئة تحرير الشام" قد نفذت خلال الأشهر الثلاثة الماضية، أكثر من 13 عملية انغماسية ضد مواقع قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران، ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام، بالإضافة إلى اغتنام عدة أسلحة وذخائر فردية، وذلك رداً على التقارب التركي مع النظام السوري خلال الآونة الأخيرة، والتأكيد على رفض التطبيع مع النظام بأي شكل من الأشكال.

زمان الوصل
(83)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي