أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دولار دمشق يعكس معادلة فروق أسعار الصرف في سوريا

عكس "دولار دمشق" معادلةً سادت على مدار الأشهر الثلاثة الفائتة، ليصبح برفقة نظرائه في مناطق سيطرة النظام، أعلى من سعر صرف الدولار في شمال غرب سوريا والمنطقة الشرقية.

كان "دولار دمشق" قد قفز 75 ليرة، يوم أمس الأحد.

وحتى الساعة 4:50 من عصر الاثنين، ارتفع "دولار دمشق"، 50 ليرة جديدة، ليصبح ما بين 5800 ليرة شراءً، و5850 ليرة مبيعاً.

وقد سجل الدولار في كلٍ من حلب وحمص وحماة واللاذقية وطرطوس ودرعا، أسعاراً مطابقة لـ "دولار دمشق"، أو قريبة منه، ضمن هامش فرق لا يتجاوز الـ 10 ليرات.

فيما بقي "دولار إدلب"، مستقراً ما بين 5750 ليرة شراءً، و5800 ليرة مبيعاً.

وقد سجل الدولار السعر ذاته، أو قريباً منه ضمن هامش فرق لا يتجاوز الـ 20 ليرة، في كلٍ من عفرين وإعزاز والباب ومنبج، وأيضاً في الرقة ودير الزور والحسكة والقامشلي، وكذلك في السويداء.

فيما ارتفع اليورو في دمشق، نحو 80 ليرة، مسجلاً ما بين 6140 ليرة شراءً، و6190 ليرة مبيعاً.

وارتفعت التركية في دمشق، 3 ليرات سورية، إلى ما بين 304 ليرة سورية للشراء، و314 ليرة سورية للمبيع.

فيما بقيت التركية في إدلب، ما بين 301 ليرة سورية للشراء، و311 ليرة سورية للمبيع.

وتراوح سعر صرف التركية مقابل الدولار في إدلب، ما بين 18.54 ليرة تركية للشراء، و18.64 ليرة تركية للمبيع.

هذا، ويحدد مصرف سورية المركزي، "دولار الحوالات"، بـ 3000 ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي