أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 10 سجناء في أعمال شغب في سجن بالإكوادور

في سجن كيتو - أ.ب

قُتل عشرة سجناء يوم الجمعة خلال أعمال شغب في سجن في عاصمة الإكوادور قالت السلطات إنها حدثت نتيجة لقرار الحكومة بنقل ثلاثة من زعماء الجريمة إلى منشأة تخضع لحراسة مشددة.

الاضطرابات في سجن كيتو هي أحدث تحد لنظام السجون في البلاد والتي شهدت منشآتها مرارًا وتكرارًا اشتباكات مميتة بين السجناء.

قالت الوكالة في بيان إن الشرطة والجيش استعادا السيطرة على السجن وسيتصرفان ”بحزم وبدون هدنة لمكافحة الجريمة المنظمة”.

غرد مكتب المدعي العام بأنه يتم انتشال جثث النزلاء.

أصبحت أعمال الشغب متكررة في سجون الإكوادور، ولا سيما في سجن غواياكيل ليتورال.

أحصى سجن في مدينة غواياكيل الساحلية مقتل 13 نزيلا قبل شهر. في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، قتل 126 نزيلا هناك.

دفعت أعمال الشغب المتتالية حكومة الرئيس غييرمو لاسو إلى نقل قادة 10 عصابات على الأقل. عزت السلطات أعمال الشغب إلى نزاعات على المناطق بين العصابات الوطنية والدولية.

تم تصميم نظام السجون في الإكوادور لنحو 30 ألف نزيل، ولكن اعتبارًا من الشهر الماضي، كان عدد السجون في الولاية البالغ عددها 53 يضم حوالي 35 ألف شخص.

تظهر بيانات مصلحة السجون أن 316 نزيلاً قتلوا على يد سجناء آخرين العام الماضي، بينما في عام 2022، انخفض العدد إلى 130 جريمة قتل.

أ.ب
(73)    هل أعجبتك المقالة (68)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي