أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يحمّل قسد مسؤولية زيادة ساعات تقنين الكهرباء مؤخراً

اتهم مصدر في وزارة الكهرباء التابعة للنظام، ميليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بأنها تقف وراء زيادة ساعات تقنين الكهرباء في الفترات الأخيرة، وذلك جراء منعها ضخ أكثر من مليون متر مكعب من الغاز من حقول الجبسة، التي تسيطر عليها في شرق سوريا، وهو ما أدى بحسب المصدر إلى انخفاض توريدات الغاز لحدود 5,5 ملايين متر مكعب يومياً إلى جانب خسارة 185 ميغا واط بسبب خروج إحدى مجموعات التوليد في محطة الزارة.

وأضاف المصدر وفقاً لصحيفة "الوطن" الموالية للنظام، أن كميات التوليد انخفضت لأقل من 2000 ميغا واط يومياً، معتبراً أن المشكلة الأساس في الكهرباء اليوم هي في كمية مادة الغاز المتوفرة في حين هناك استطاعة فنية لدى مجموعات التوليد لإنتاج أكثر من 5 آلاف ميغا واط يومياً وهو ما يمثل نحو 60 بالمئة من إجمالي الحاجة من الطاقة الكهربائية.

وكان مدير في كهرباء دمشق أكد أن ساعات التقنين وصلت خلال الأيام الأخيرة لحدود 6 ساعات تقنين مقابل ساعة كهرباء في معظم أحياء دمشق باستثناء بعض المناطق التي فيها منشآت حيوية وخدمية، وذلك بسبب ثبات حجم التوريدات الخاصة بدمشق ويقابل ذلك أيضاً ارتفاع بالطلب بحدود 50 بالمئة خلال الأيام الأخيرة وخاصة يوم الجمعة الماضية الذي ترافق مع المنخفض الجوي.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(61)    هل أعجبتك المقالة (51)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي