أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتقال مدير مكتب رئيس فرع "أمن الدولة" في دير الزور

العلي

اعتقلت قوات النظام مدير مكتب رئيس فرع "أمن الدولة" في دير الزور "خالد العلي".

وأفاد ناشطون بأن نظام الأسد أصدر قراراً بعزل "العلي" وتحويله إلى التحقيق بتهم عدة منها قضايا فساد ورشوة، وهو من أهالي بلدة "جديد عكيدات" شرق دير الزور.

وروى الناشط "معاوية الخضر" أن المدعو "خالد العلي" كان على رأس الدورية التي اعتقلته صباح 13/10/2011 إلى فرع "أمن الدولة" ونظير خدماته التي قدمها لعصابة الأسد خلال سنين الثورة تمت ترقيته لمدير مكتب رئيس فرع "أمن الدولة"، وتم اعتقاله أمس الأول السبت بتهمة الفساد والرشوة رغم خدمنه للنظام كل هذه السنوات.

ويتغلغل الفساد والسرقة ضمن عناصر النظام إلا أنه يعتقل بعض العناصر الصغار من أجل التغطية على الجرائم الكبيرة والمستمرة، حيث رصد ناشطون في وقت سابق اعتقال عناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" لسرقتهم أكبالا كهربائية وألواح طاقة شمسية في مناطق متفرقة بدير الزور.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 1 تشرين الثاني نوفمبر الجاري، اعتقال عناصر تابعين لـ"الدفاع الوطني" من قبل "الأمن الجنائي" التابع لأجهزة النظام، وذلك على خلفية سرقة أكبال كهربائية، وألواح طاقة شمسية، تم تركيبها حديثاً من قبل بعض المنظمات في حيي "الحميدية" و"الشيخ ياسين" بدير الزور، ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة له.

وكان نشطاء قد أفادوا بأن فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة التابعين لنظام الأسد سرقا بتاريخ 18 تشرين الأول أكتوبر الماضي صهريجين من المازوت المخصص لمناطق ريف دير الزور الغربي.

وأشار موقع "دير الزور 24" نقلاً عن مراسله آنذاك أن 4 صهاريج وصلت لقرى ريف دير الزور الغربي ليتم توزيعها على الأهالي، إلا أن دوريات من الأمن العسكري وأمن الدولة قاموا بتوزيع صهريجين على بعض القرى وسرقوا الصهريجين الباقيين.

يشار إلى أن المازوت المسروق من قبل الفروع الأمنية يتم بيعه في الأسواق لصالح ضباط الفروع بمبالغ مرتفعة جداً.

زمان الوصل
(56)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي