أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رسمياً.. الغرام الواحد من الذهب عيار 21 بربع مليون ليرة

سجل السعر الرسمي لغرام الـ 21 ذهب، مستوىً غير مسبوق في العاصمة دمشق، ظهيرة السبت، إذ ارتفع 7000 ليرة، دفعةً واحدةً، ليصبح بربع مليون ليرة سورية. لكن السعر الحقيقي الرائج في السوق، يبقى أعلى من ذلك.

وحذّرت جمعية الصاغة في دمشق، مجدداً، من عدم الالتزام بالتسعيرة الرسمية تحت طائلة المساءلة القانونية وإغلاق المحل. لكن مصادر في الأسواق تؤكد أن باعة الذهب لا يلتزمون بالتسعيرة نظراً لأنها تستند إلى سعر دولار أقل من السعر الرائج في السوق السوداء.

وحسب الجمعية، أصبح غرام الـ 21 ذهب، بـ 249500 ليرة شراءً، 250000 ليرة مبيعاً.

كما أصبح غرام الـ 18 ذهب، بـ 213786 ليرة شراءً، 214286 ليرة مبيعاً.

وأرجعت الجمعية ارتفاع الذهب محلياً، إلى ارتفاعه عالمياً، ليسجل سعر الأونصة 1773 دولاراً.

لكن، بالاستناد إلى سعر الدولار الرائج في دمشق، عصر السبت، (5275 ليرة)، يجب أن يكون سعر غرام الـ 21 ذهب، نحو 263 ألف ليرة. أي أن السعر الرسمي أقل بأكثر من 10 آلاف ليرة عن السعر الواجب اعتماده، مما يفسّر لجوء الصاغة للبيع بأسعار أعلى من التسعيرة الرسمية. ويحصل الصاغة أيضاً على أجرة صياغة يتفاوضون حول قيمتها مع الزبائن.

هذا وتبقى التسعيرة الرسمية الصادرة يوم السبت، سارية حتى صباح الاثنين.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(80)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي