أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صاروخ موجه يقتل ويجرح 15 عنصرا من ميليشيات روسيا غرب حلب

أرشيف

قُتل وجرح نحو 15 عنصرا من ميليشيات "لواء القدس" (الفلسطينية)، و"الدفاع الوطني" المدعومين من روسيا مساء يوم الأربعاء، إثر استهداف سيارة عسكرية لهم على جبهات ريف حلب الغربي. 

وقال مصدر عسكري من "الجبهة الوطنية للتحرير" في حديث لـ"زمان الوصل" إن 7 عناصر من ميليشيات "لواء القدس" و"الدفاع الوطني" قُتلوا مساء الأربعاء، وأُصيب 9 عناصر آخرين بينهم حالات خطيرة، إثر استهداف طاقم ال "م.د" التابع لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" بصاروخ موجه من نوع "تاو" آلية عسكرية لقوات النظام على جبهة بلدة "الشيخ عقيل" التي تتمركز فيها الميليشيات المدعومة من إيران وروسيا بريف حلب الغربي. 

وأكد المصدر العسكري، أن الاستهداف يأتي رداً على استهداف قوات النظام بصواريخ موجهة عدة سيارات للمدنيين بالريف ذاته خلال الأيام القليلة الماضية، ما تسبب بإصابة عدة مدنيين بينهم أطفال ومزارعون.

في غضون ذلك، كثفت قوات النظام والميليشيات المدعومة من روسيا وإيران، قصفها المدفعي والصاروخي أمس الأربعاء، مستهدفةً قرى وبلدات "كفر عمة، وكفر تعال، وتقاد، ومكلبيس، والوساطة" بريف حلب الغربي، و"فليفل، وكفرعويد، وبينين، والرويحة، ومحيط كنصفرة والبارة" في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليق طائرة استطلاع روسية في أجواء منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(111)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي