أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فريق إغاثي يحذر من سوء أحوال مخيمات الشمال السوري مع اقتراب فصل الشتاء

من مخيمات إدلب - جيتي

أكد فريق إغاثي أن مناطق ريف ادلب الشمالي شهدت مع بداية الهطولات المطرية للعام الحالي، تسجيل أضرار ضمن مخيمات النازحين في شمال غرب سوريا، تفاوتت بين الأضرار الجزئية والأضرار الكاملة.

وشدد "فريق منسقو استجابة سوريا" في تقرير له، اليوم الإثنين، أن الأضرار توزعت بشكل أولي ضمن 7 مخيمات تراوحت بين دخول المياه إلى بعض الخيام واقتلاع عشرات الخيام في بعضها الآخر كما هو الحال في مخيم "الزعلانة" في بلدة "كفريحمول" شمالي إدلب.

وأوضح أن عدد الخيام المتضررة جزئيا بلغ حوالي 32 خيمة في حين اقتلعت الرياح أكثر من 25 خيمة اخرى في المخيمات.

وقال إن جميع الحلول التي تقدم في المرحلة الحالية أو ضمن أي خطة مستقبلية محكوم عليها بالفشل، كون أن المخيمات تجاوزت العمر الافتراضي لها، إضافة إلى عدم جدوى الحلول المقدمة حالياً والتي من المفترض أن يتم العمل عليها سابقاً، الأمر الذي يثبت الفشل في إدارة المخيمات بشكل كامل، والعجز الواضح على التعامل مع الحالات الطارئة ضمن تلك المخيمات.

كما أكد أن المنطقة تحتاج إلى حلول جذرية على المدى المنظور وهو تأمين أماكن سكن بديلة للنازحين لضمان الاستقرار، وإيقاف هجمات النظام السوري وروسيا المستمرة لضمان عودة أكبر عدد ممكن من النازحين إلى قراهم وبلداتهم.

وحث المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة أيضاً، على المحاولة لتعويض الأضرار ضمن تلك المخيمات، وإصلاح الأضرار الموجودة نتيجة الهطولات المطرية الأخيرة، والعمل على تقديم عوازل مطرية وأرضية(إن أمكن) للمخيمات لدرء تساقط الأمطار ودخولها إلى داخل الخيام، كما يجب العمل على إنشاء حفر وخنادق في محيط المخيمات بشكل عام ومحيط كل خيمة بشكل خاص بحيث توفر تلك الحفر سدا أوليا لامتصاص الصدمة المائية الأولى الناجمة عن الفيضانات.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (67)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي