أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤول بالنادي: يجب على برشلونة التخلص من قدامى اللاعبين

بيكيه وبوسكيتس - جيتي

قال نائب المسؤول المالي لبرشلونة، يوم الخميس، إن النادي الكتالوني لن يتمكن من تقليل عبء الرواتب إلى مستويات مستدامة حتى تنتهي عقود العديد من قدامى اللاعبين.

أثناء عرض الميزانية لهذا الموسم، حذر إدوارد روميو من أنه من المحتمل أن يمر موسمان آخران قبل أن يتمكن برشلونة من جعل رواتب اللاعبين ضمن حدود التي يمكن التحكم فيها.

تضخمت الرواتب في برشلونة لتصبح الأعلى في كرة القدم في عهد رئيس النادي السابق جوسيب بارتوميو.

وإلى جانب التأثير الاقتصادي لجائحة كوفيد-19، وضعت الرواتب النادي في ديون ضخمة تثقل كاهله في عهد الرئيس الحالي خوان لابورتا.

وقال روميو إن صافي ديون برشلونة بلغ 608 ملايين يورو (597 مليون دولار) حتى يونيو/حزيران.

وأضاف ”ما يزعجنا هو المبلغ الذي ننفقه على رواتب لاعبينا ... هناك مجموعة من (العقود) التي لها تكلفة مهمة للغاية وستختفي بين هذا الموسم والموسم المقبل”.

وعندما سئل عما إذا كان يشير إلى عقود قدامى اللاعبين مثل جيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا، أجاب روميو بنعم.

يشار إلى أن عقد بوسكيتس، المرتبط بالانتقال إلى الدوري الأمريكي لكرة القدم، في نهاية الموسم.

وينتهي عقدا بيكيه وألبا في يوليو/تموز 2024.

حصل اللاعبون الثلاثة على ألقاب متعددة لدوري أبطال أوروبا، بينما ساعد بيكيه وبوسكيتس إسبانيا على الفوز بكأس العالم 2010.

في المواسم الأخيرة، تخلص النادي الكتالوني من رواتب ضخمة كان يتقاضها كل من ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان غريزمان وفيليب كوتينيو.

ولكن بدلا من خفض عبء رواتبه، زادت رواتب لاعبي برشلونة هذا الموسم بعد ضم العديد من اللاعبين الجدد، وبينهم روبرت ليفاندوفسكي وجولز كوندي ورافينيا. وأدى ذلك إلى زيادة إجمالي عبء الرواتب إلى 656 مليون يورو (644 مليون دولار) لهذا الموسم، ارتفاعا من 518 مليون يورو (508 ملايين دولار).

ووفقا لروميو، يريد النادي خفض أعباء رواتبه إلى 500 مليون يورو (491 مليون دولار)، مع تخصيص 420 مليون يورو (412 مليون دولار) لفريقه الأول.

أ.ب
(53)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي