أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موسكو: الاتحاد الأوروبي طرف في الصراع بتأسيسه بعثة عسكرية لدعم كييف

أرشيف

قالت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، إن تأسيس الاتحاد الأوروبي بعثة عسكرية في كييف لتقديم المساعدة لأوكرانيا سيجعله "طرفا في الصراع".

وأضافت متحدثة الخارجية ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي بالعاصمة موسكو، أن "الدعم المفتوح وواسع النطاق المقدم من الغرب.. يطيل القتال ويدفع بنظام كييف إلى ارتكاب جرائم".

وأوضحت أن تأسيس الاتحاد الأوروبي بعثة عسكرية في كييف لتقديم المساعدة لأوكرانيا سيجعله "طرفا في الصراع".

وأمس الأربعاء، قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، إنه يأمل أن يتمكن الاتحاد في اجتماع مجلس الشؤون الخارجية في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، من إطلاق بعثته التدريبية للقوات المسلحة الأوكرانية.

وأردفت زاخاروفا: "كل أسبوع يتدفق المزيد من الأموال لنظام كييف كي لا يتوقف القتال، ويموت المزيد من الناس".

وتابعت أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي استبعد عقد محادثات سلام مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين "بناء على طلب من القوى الغربية"، واصفة إياها بأنها "جزء من سياسة إطالة أمد الصراع".

وأكملت: "تم ذلك بناء على طلب من الغرب الذي لا يريد وقف الأعمال العدائية، ويعتزم مواصلتها، كما يقولون فيما بينهم، لآخر أوكراني".

والثلاثاء، وقع زيلينسكي، مرسوما ينص على عدم إجراء مباحثات مع بوتين.

ومنذ 24 فبراير/ شباط الماضي، تشن روسيا هجوما عسكريا في جارتها أوكرانيا، ما دفع عواصم في مقدمتها واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية شديدة على موسكو.

الأناضول
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي