أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اعتقال مواطن من أهالي السويداء في مطار دمشق الدولي

اعتقل أثناء عودته من ليبيا - أ ف ب

تعرض مواطن سوري من محافظة السويداء للاعتقال من قبل جهة أمنية. وأفاد موقع "السويداء 24" أن المواطن "ع.س" من أهالي ريف السويداء الشرقي اعتقل أثناء عودته من ليبيا، حيث كان مغترباً بقصد العمل.

وقال مصدر مطلع للموقع إن "ع.س"، في الأربعينيات من عمره، متزوج ولديه أولاد ومغترب في ليبيا منذ حوالي سنتين، بقصد العمل بمهنة "بّلاط".
وكان عائداً يوم السبت الماضي، في إجازة إلى سوريا، وانقطع الاتصال معه بعد وصوله إلى الأراضي السورية.

وحسب ما ورد لأقاربه، من مسافر كان معه على نفس الرحلة، فإن جهة أمنية سورية، قامت باعتقاله في مطار دمشق الدولي، واقتياده إلى جهة مجهولة.

وأكد أحد أقاربه في اتصال مع "السويداء 24"، أن سبب الاعتقال غير معروف، مشيراً إلى أن السلطات الأمنية لم تبلغ عائلته حتى اللحظة عن سبب أو مكان اعتقاله.

ولفت المصدر إلى أن: "الشاب معروف بسيرته الحسنة ويكافح من أجل لقمة العيش، لا نعلم ما هو سبب اعتقاله، ونخشى أن يكون بسبب تقارير كيدية".

وكانت صحيفة "لي جورنال دو ديمانش" الفرنسية قالت إن مطار دمشق الدولي تحول إلى مركز اعتقال لمعارضي النظام، وأوضحت أن مطار دمشق الدولي "مكان الرعب" في المنطقة، وما هو إلا مجموعة متواضعة من المباني الموجودة فوق مستوى الأرض، مشيرةً إلى وجود ما لا يقل عن 618 معتقلًا في مطار دمشق حاليًا، بينهم طفلان وأربع نساء، استنادًا إلى تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وأوضحت الصحيفة الفرنسية، أن النظام حول المطار إلى نقطة عمليات لمخابراته ومركزًا لنقل الأسلحة، عدا عن كونه مركزًا لتجمع المليشيات الطائفية في المنطقة القريبة من العاصمة دمشق.

زمان الوصل
(47)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي