أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتهام روسيا باختطاف رئيس محطة نووية في أوكرانيا

تواصل روسيا شن ضربات جوية ومدفعية - جيتي

اتهم مزود الطاقة النووية الأوكراني روسيا يوم السبت "بخطف" رئيس أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، وهي منشأة تحتلها الآن قوات روسية وتقع بمنطقة في أوكرانيا تحرك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لضمها بشكل غير قانوني.

وقالت شركة الطاقة النووية الأوكرانية الحكومية "إنرجواتوم" يوم الجمعة إن قوات روسية تحتجز المدير العام لمحطة زابوريجيا للطاقة النووية، إيهور موراشوف، حوالي الساعة 4 مساءً. كان ذلك بعد ساعات فقط من توقيع بوتين، في تصعيد حاد لحربه، معاهدات لضم الأراضي الأوكرانية التي تسيطر عليها موسكو إلى روسيا.

وأكدت الشركة إن القوات الروسية أوقفت سيارة موراشوف وعصبت عينيه ثم نقلته إلى مكان لم يكشف عنه.

وقال بيترو كوتين رئيس شركة إنرجواتوم إن "احتجازه من قبل (روسيا) يهدد سلامة أوكرانيا وأكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا".

وطالب كوتين روسيا بالإفراج الفوري عن موراشوف.

لم تعترف روسيا على الفور بالقبض علي مدير المحطة.

لم تعترف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، التي يعمل بها موظفون في المحطة، على الفور بادعاء شركة إنرجواتوم بأن الروس اعتقلوا موراشوف.

وعلقت محطة زابوريجيا مرارًا وتكرارًا في مرمى نيران الحرب في أوكرانيا. واصل فنيون أوكرانيون تشغيلها بعد أن استولت القوات الروسية على محطة الطاقة. كان آخر مفاعل بالمحطة قد أغلق في سبتمبر / أيلول وسط استمرار القصف بالقرب من المنشأة.

أ.ب
(64)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي