أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تفرض عقوبات على متاجرين بالنفط الإيراني

تسارعت العقوبات الأمريكية على إيران في الأشهر الأخيرة - أرشيف

فرضت الولايات المتحدة يوم الخميس عقوبات على مجموعة من الشركات تقول إنها لعبت دورا حاسما في شحن النفط الإيراني الخاضع للعقوبات.

وأدرجت وزارة الخارجية الأمريكية شركتين صينيتين على قائمة العقوبات، وفرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شبكة من الشركات مقرها في كل من هونغ كونغ وإيران والهند والإمارات.

وتسارعت العقوبات الأمريكية على إيران في الأشهر الأخيرة، في حين يحاول مسؤولو إدارة الرئيس جو بايدن إعادة طهران إلى المفاوضات من أجل العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.

فرضت عقوبات في يوليو/تموز على مجموعة شركات مرتبطة ببيع وشحن منتجات بترولية وبتروكيماوية إيرانية إلى شرق آسيا.

وفي هذا الصدد، قال وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية بريان نيلسون، "طالما ترفض إيران العودة المتبادلة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة، فإن الولايات المتحدة ستواصل فرض عقوباتها على بيع المنتجات البترولية والبتروكيماوية الإيرانية".

تستخدم الإدارة الأمريكية أمرا تنفيذيا صدر في أغسطس/آب 2018 ووقع عليه الرئيس آنذاك دونالد ترامب كسلطة لفرض العقوبات.

وتعمل إدارة بايدن على تجديد الاتفاق النووي، الذي سحب ترامب الولايات المتحدة منه عام 2018. وفرض الاتفاق قيودا على البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف عقوبات بمليارات الدولارات، والتي تصر إيران على أنها لم تتلقاها مطلقا.

أ.ب
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي