أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عصابة سرقة تنشط في ريف دمشق وأمن النظام يتفرج

أرشيف

شهدت بلدة "المقيليبة" في ريف دمشق الغربي خلال اليومين الماضيين حوادث سرقة طالت منازل ومحال تجارية.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن عمليات السرقة طالت يوم الأحد الفائت محلين تجاريين ومنزلا في مناطق متفرقة من البلدة، وذلك من قبل عصابة مجهولة تستقل سيارة من نوع "هونداي افانتي" لا تحمل لوحات، مشيراً إلى أن العصابة تقوم بكسر أقفال المحال وسرقة محتوياتها فيما تقوم باقتحام المنازل بعد مراقبتها لأيام للتأكد بعدم وجود أحد أثناء السرقة.

وأكد مراسلنا أن العصابة سرقت يوم أمس الإثنين منزلين في منطقة "مزارع الطيبة" الواقعة على أطراف البلدة، أحدهما تعود ملكيته لأحد المهجرين إلى الشمال السوري، والآخر كان خارج المنزل، مضيفاً أن العصابة استغلت عدم وجود أحد في المنازل وسرقوها.

وأضاف أن العصابة سرقت أيضاً محلاً تجارياً بجانب طريق "المقيليبة - عرطوز" على أطراف البلدة، حيث كان يستخدم كمستودع لتخزين المواد الغذائية وضرب الحارس المتواجد فيه ما أدى لفقدانه الوعي.

وبحسب مراسلنا، فإن العصابة تتألف من 5 أشخاص مسلحين بأسلحة رشاشة "كلانشكوف" وملثمين يقومون بعمليات السرقة والتشليح في مناطق "المقيليبة" و"دير خبية" والقرى القريبة منهم.

يذكر أن العصابة نشطت بالأونة الأخيرة، حيث تستخدم السيارة ذاتها في مختلف سرقاتها مع تمكنهم من التنقل بين البلدات دون الإمساك بهم من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي