أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بسبب غلاء المعيشة وتدني الأجور.. استقالات بالجملة في اللاذقية

من اللاذقية - أ ف ب

اعترف مسؤول في نظام الأسد بأن محافظة اللاذقية شهدت مؤخرا استقالة مئات الموظفين في العديد من القطاعات، بسبب غلاء المعيشة وتدني الأجور.

وقال رئيس نقابة عمال الدولة والبلديات بمحافظة اللاذقية "فواز الكنج" لإذاعة "شام إف إم"، إن أكثر من 500 عامل في مؤسسات (الغزل- التبغ- الموارد المائية- البلديات- الصحة - والزراعة)، استقالوا، بسبب غلاء المعيشة وضعف المدخول، إلى جانب أن قسماً منهم تقدم في العمر وأصبح لديهم عدة أمراض خاصة العاملين في قسم النظافة.

وأضاف أنه تقدم آخرون أيضاً بنسبة جيدة بالاستقالة ولكنها رفضت للحاجة لهم في المؤسسات، مشيراً إلى أن الرواتب التي تقدم لهم تتراوح بين الـ80 – 120 ألف ليرة وهي غير كافية في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تعيشها البلاد، ولولا الحاجة لا يتقدم أحد للعمل بهكذا راتب، علماً أن النقابة طالبت برفع الرواتب والتحفيزات للعاملين.

وأكد أنه يوجد 400 عامل نظافة فقط في اللاذقية بينما الحاجة لـ2500 عامل، وبحال لم تتم متابعة وملاحظة هذا الأمر ستكون الفترة المقبلة سيئة للمدينة من ناحية النظافة.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي