أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وقفة احتجاجية للتضامن مع قيادي سابق معتقل لدى السلطات التركية

أمام مبنى وزارة الدفاع - نشطاء

نظم الثوار السوريون اليوم الاثنين وقفة احتجاجية غاضبة أمام مبنى وزارة الدفاع في "الجيش الوطني السوري" التابع للحكومة السورية المؤقتة داعين الوزارة لتحمل مسؤولياتها حيال اعتقال القيادي السابق في الجيش الوطني السوري "عمر سلخو".

واحتشد الثوار أمام مبنى وزارة الدفاع وهم يرفعون علم الثورة السورية ويحملون لافتات احتجاجية غاضبة عليها شعارات تندد باعتقال الثائر "سلخو".

ودعا الثوار وزارة الدفاع التابعة للجيش الوطني السوري إلى التطلع بمسؤولياتها تجاه قضية اعتقال "سلخو" لدى السلطات التركية دون أسباب واضحة.

وتضمنت بعض اللافتات التي حملها الثوار احتجاجاً على اعتقال السلطات التركية لـ"سلخو" عبارات: "مجرم من يعتقل ثائر.. عمر سلخو"، و"قادات الجيش الوطني ما هي مبادئ ثورتكم تجاه أصدقائكم أو أصحاب القضية المشتركة".

وانتقد الثوار وزارة الدفاع التي أخذت وضع المزهرية تجاه اعتقال الثائر "عمر سلخو" حيث جاء في إحدى اللافتات: "قائد ثوري معتقل وزارة الدفاع تم تفعيل وضع المزهرية".

وأشار الثوار في لافتة أخرى رفعوها احتجاجاً إلى أنه مضى سبعة أيام على اعتقال قيادي في الجيش الوطني ووزارة الدفاع في سبات عميق، فيما طالبت لافتة أخرى المخبرين بالكف عن كيل الاتهامات للثوار بحجة الإرهاب فجاء فيها: "خافوا الله يا فسافيس أنا ثائر ولست إرهابي".

الثوار أعربوا عن رفضهم اعتقال "سلخو" من قبل السلطات التركية دون ورود أي توضيحات حول اعتقاله وكذلك في ظل صمت قيادات الجيش الوطني ووزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة.

وتأتي هذه التطورات بعد مرور نحو خمسة أيام على قيام السلطات التركية باعتقال "سلخو" من منزله في مدينة غازي عنتاب بتهمة انتمائه للإرهاب.

وكانت مصادر محلية قد أكدت لـ"زمان الوصل" أن السلطات الأمنية اعتقلت "عمر سلخو" القائد السابق لـ"لواء حلب المدينة" التابع للجيش السوري الحر بعد مداهمة منزله في ولاية غازي عنتاب.

وقالت المصادر حينها إن اعتقال "سلخو" تزامن مع العملية الأمنية التركية التي طالت أربع مقاطعات وتم اعتقال 10 أشخاص خلالها حسبما نشرت وسائل إعلام تركية.

وانتقد "ناشطو الثورة السورية" اعتقال السلطات التركية لـ"سلخو" من منزله في مدينة غازي عنتاب التركية.

وقال الناشطون في بيان صدر الثلاثاء الماضي إنهم فوجئوا بخبر مداهمة منزل الثائر "عمر سلخو" واعتقاله دون تهمة واضحة وتفتيش وتصوير منزله ومصادرة عدة مقتنيات شخصية.

ولفت الناشطون في بيانهم إلى جهد الثائر والقائد العسكري "عمر سلخو" في محاربة التطرف والإرهاب بكل ألوانه مشيرين إلى أنه من أوائل القياديين العسكريين الذين حاربوا تنظيمي "داعش" و "بي كا كا".


زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي