أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل قيادي في "الجيش الوطني" بصاروخ موجه شمال حلب

فرزات أبو عبدو

قضى قيادي عسكري في "الجيش الوطني السوري"، وأُصيب قيادي آخر بجروح خطيرة اليوم السبت، إثر استهداف سيارتهما بصاروخ موجه على خطوط التماس في منطقة "عفرين" بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل"، إن القيادي العسكري العامل لدى فصيل "فيلق الشام" المنضوي ضمن صفوف "الجيش الوطني السوري، فرزات أبو عبدو المنحدر من قرية الشيخ إدريس بريف إدلب الشرقي، قُتل ظهر اليوم السبت، وأُصيب القيادي العسكري الآخر "خلدون أبو إدريس" بجروح خطيرة في الرأس، إثر استهداف سيارتهم العسكرية بصاروخ موجه من نوع "كورنيت" على جبهة قرية "كباشين" التابعة لمنطقة عفرين بريف حلب الشمالي، مُشيرةً إلى أن الصاروخ تم إطلاقه من نقطة عسكرية تُسيطر عليها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالاشتراك مع قوات النظام. 

في السياق، استهدفت قوات النظام بسلاح المدفعية، بلدات "كفر نوران، وكفر عمة، وتديل، ومكلبيس" بريف حلب الغربي، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء المنطقة.

وكان خمسة مدنيين من عائلة واحدة بينهم طفلان وامرأة، قد أُصيبوا بجروح متفاوتة مساء الجمعة، إثر استهداف قوات النظام بصاروخ موجه من نوع "كورنيت" سيارة زراعية أثناء عودتها من قطاف الزيتون في بلدة "تديل" بريف حلب الغربي.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي