أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هل سترتفع أسعارها في السوق المحلية؟.. السماح بتصدير بعض أنواع الأدوية

قالت وزارة الاقتصاد التابعة للنظام، إنها طوت القرار الذي أصدرته قبل أكثر من عامين وأوقفت بموجبه تصدير بعض أنواع الأدوية مثل: ايزيترومايسين، كلوروكين، باراسيتامول، سيتامول، وخافضات الحرارة المماثلة، ليصبح تصديرها متاحاً.

ولم توضح الوزارة سبب سماحها بتصدير هذه الأنواع من الأدوية، لكن مراقبين أشاروا إلى أن السبب على الأغلب، يعود لضعف القدرة الشرائية للمواطنين، بعد رفع أسعار الأدوية مطلع العام الجاري، ليصبح ثمن ظروف السيتامول 2000 ليرة، فيما تم رفع أسعار أدوية الإلتهاب بنحو 40 بالمئة.

واعتبر العديد من المتابعين أن القرار سوف يؤدي إلى ارتفاع أسعار هذه الأنواع من الأدوية في السوق المحلية، أو على الأقل فقدانها وندرتها ونشوء سوق سوداء لها، كما حدث في الفترة الماضية، عندما كان تصديرها مسموحاً، قبل العام 2020، حيث وصل سعر ظرف السيتامول إلى أكثر من 1500 ليرة، في الوقت الذي كان سعره الرسمي أقل من 500 ليرة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي