أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أمطار غزيرة وبرق تقتل 36 شخصا على الأقل في الهند

خلال الـ 24 ساعة الماضية - جيتي

قال مسؤولون إن الطقس الخطر تسبب في مقتل 36 شخصا على الأقل شمال الهند خلال الـ 24 ساعة الماضية، بينهم 12 شخصا لقوا حتفهم نتيجة ضربات البرق، كما حذروا من هطول المزيد من الأمطار الغزيرة خلال الأيام المقبلة.

قال رانفير براساد مفوض الإغاثة في ولاية أوتار براديش شمالي الهند، إن 24 شخصا لقوا حتفهم بعد انهيار منازلهم جراء هطول الأمطار الغزيرة.

كان محمد عثمان، 15 عاما، على سطح منزل صديقه في مدينة براياجراج عندما ضرب البرق مساء الجمعة، مما أدى إلى مقتله على الفور. وأصيب صديقه أزنان الذي يتلقى العلاج في المستشفى.

وقال محمد أيوب، والد عثمان: "بمجرد أن وطأت أقدامهم السطح، أصابهم البرق ومات ابني".

وأشار مسؤولون إلى أن 39 شخصا في الولاية لقوا حتفهم بسبب البرق خلال الأيام الخمسة الماضية، مما دفع حكومة الولاية إلى إصدار توجيهات جديدة للسكان حول كيفية حماية أنفسهم أثناء العواصف الرعدية.

تنتشر الصواعق خلال موسم الرياح الموسمية في الهند، والذي يمتد من يونيو/ حزيران إلى سبتمبر/ أيلول.

وقال الكولونيل سانجاي سريفاستافا، الذي تعمل منظمته "لايتننغ ريسايلانت إنديا" مع إدارة الأرصاد الجوية الهندية، إن إزالة الغابات واستنفاد المسطحات المائية والتلوث كانت أبرز أسباب تغير المناخ، وحدوث المزيد من البرق.

ترى سونيتا نارين، المديرة العامة لمركز العلوم والبيئة، أن الاحتباس الحراري زاد من وتيرة البرق، حيث أدى ارتفاع درجة الحرارة بمقدار 1 درجة مئوية إلى زيادة البرق بمعدل 12 مرة.

شهدت الهند ارتفاعا بلغ 34 بالمائة في ضربات البرق خلال العام الماضي، مما تسبب في ارتفاع عدد الوفيات أيضا، حيث سجلت السلطات الهندية 2869 حالة وفاة بسبب البرق عام 2021 مقابل 1489 حالة عام 2016، وفقا لسريفاستافا.

أ.ب
(18)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي